كتب - مصطفى عبد المنعم:

تستعد الجمعية القطرية للفنون التشكيلية لإطلاق معرضها السنوي "الفن التشكيلي القطري 2018" يوم غد الأربعاء بمقر الجمعية الكائن بالمبنى رقم 13 داخل المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا. وأوضح الفنان يوسف السادة رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للفنون التشكيلية أن معرض الفن التشكيلي القطري سيشهد مشاركة ما يزيد على 40 فناناً وفنانة من مختلف الأجيال سيقدّمون إبداعاتهم تحت سقف الجمعية، موضحاً أن الدكتور خالد السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي سيشهد افتتاح المعرض. وأكد السادة أن الجمهور وعشّاق الفنون التشكيلية سيستمتعون غداً بمشاهدة عشرات الأعمال الفنية التي أبدعها الفنانون المشاركون في المعرض بما يتماشى مع اتجاهاتهم وميولهم، مشيراً إلى أن إدارة الجمعية لا تتدخل في الموضوعات الفنية التي يقدّمها المشاركون وهو ما ينجم عنه تنوع في الأنماط الفنية والأساليب الأمر الذي يزيد من ثراء المشهد التشكيلي، وقال: إن هذا المعرض قد دأبت الجمعية على تنظيمه للفنانين القطريين بشكل سنوي ويُعد هذا المعرض هو الثاني في ظل الحصار الجائر على دولة قطر، حيث سبق أن تم افتتاح المعرض عام 2017، بالتوقيع على جدارية بعنوان: «تميم لك الولاء والطاعة»، وقد شارك في التوقيع عدد كبير من الفنانين والفنانات من داخل قطر وخارجها ورسموا لوحة تبرز التكاتف والولاء في زمن الحصار حيث سارع الفنانون للتعبير عن حبهم ووفائهم لسمو أمير البلاد المفدى وللوطن، وما تزال الجدارية قائمة في مبنى الجمعية، شاهدة على حب الوطن. وكان معرض الفن التشكيلي القطري 2017 (العام الماضي) قد شهد أيضاً مشاركة ما يقارب 60 فناناً تشكيلياً قطرياً، قدّموا آنذاك ما يزيد على 100 عمل فني.

الحركة الفنية

وأوضح السادة أن هذا المعرض يأتي في أعقاب النجاح الكبير الذي حققته الجمعية مؤخراً من خلال الملتقى العربي الثاني للفن التشكيلي والذي تم تنظيمه أيضاً بالمؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" وشهد مشاركة متميزة لـ37 فناناً من أهم الفنانين في الحركة التشكيلية العربية والعالمية جاءوا من 14 دولة عربية، وقدّمنا معرضاً مميزاً تتويجاً لورش الملتقى العربي الثاني للفن التشكيلي من أجل تحفيز الحركة التشكيلية في العالم العربي وتكريماً للفنانين الذين سخّروا قدراتهم الفنية وإبداعاتهم الفكرية، للارتقاء بهذا الفن الراقي. وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للفنون التشكيلية إن الأعمال التي سيشاهدها الجمهور والتي تعرض في المعارض التي نحتضنها تعكس غنى وثراء الفن التشكيلي العربي بمدارسه المتنوعة والأسلوب الذي اختطّه كل فنان لنفسه، لتشكّل في الأخير لوحة فسيفسائية كبرى تبرز التنوّع في ظل الوحدة.

رسالة ثقافية

وأردف قائلاً: أن الجمعية القطرية للفنون التشكيلية تحرص من خلال هذا المعرض السنوي، على إبراز دور الفنان القطري بشكل مستمر في تبليغ رسالته الاجتماعية والثقافية، من خلال إبداعه، الذي تميّز بتعدّد روافده ومقارباته الثقافية. كما أعلن السادة عن حزمة من الأنشطة ضمن برنامج الجمعية لهذا العام وقال: لدينا حالة نشاط كبرى قبيل أيام من دخول شهر رمضان المبارك وأيضاً خلال الشهر الكريم، وكما هو معروف فنحن نواصل العمل وإقامة المعارض خلال أيام شهر رمضان ونتمنى أن تنال هذه الأنشطة إعجاب الجمهور، وكشف السادة عن احتضان الجمعية القطرية للفنون التشكيلية، معرضاً شخصياً للفنان شاهين المعاضيد يوم 13 مايو الحالي، وذلك في إطار دعم الجمعية للمواهب الفنية الشابة، وأضاف: كما سيكون لدينا في شهر رمضان المبارك معرض شخصي للفنانة سارة المهندي.