يمتلك صبي باكستاني يبلغ من العمر 14 عاماً مرونة غير متوقعة في جسده، حيث يمكن إطلاق لقب الصبي البومة عليه لاستطاعته إدارة رأسه بزاوية 180 درجة كالبومة.

ويستخدم «محمد سمير» يديه لتحريك رأسه بالكامل للخلف كما يستطيع لفّ يديه المتشابكتين حول جسد بالكامل من الأسفل للأعلى مروراً بالظهر. يأمل الصبي بأن تؤهله مرونته للوصول إلى هوليوود ليمثل في أحد أفلامها، وترك مدرسته من أجل تحقيق حلمه والتدرب على الرقص، كما يواصل تدريباته للحفاظ على مرونته، وكان قد بدأ تحريك رأسه للخلف عندما شاهد ممثلاً بفيلم هوليوودي مرعب يدير رأسه للخلف. يعيل الصبي عائلته بالكامل بعد توقف والده عن العمل لإصابته بمرض في قلبه.