كتب - محمود الحكيم:

تحدث المطرب الشعبي إبراهيم علي لـ الراية عن تحضيره لأغنية وطنية جديدة بعنوان «عيدي يا دارنا» بالتعاون مع الشاعر الكبير خليفة جمعان. وقال إنه شارك أمس مع قناة الريان في برنامج ليالي العيد وقدم مجموعة من الأغاني الشعبية على عدة ألوان منها الخماري والمروبع وغيرها. وأشار إلى أنه تعاون مع قناة الريان وسجل لهم 16 أغنية متنوعة من الألوان الشعبية كما سجل لإذاعة الريان 20 أغنية أيضاً. وأشار إلى أنه سجل مؤخرًا لإذاعة صوت الخليج 12 أغنية شعبية مميزة. وتحدث عن الفن الشعبي ومشيدًا بالدور الذي تلعبه بعض الجهات في دعمه مثل إذاعة صوت الريان ووزارة الثقافة وتمنى أن يعيد التلفزيون إذاعة الأغاني الشعبية المميزة وأن يعقد لها جلسات خاصة.

  • ما جديدك الذي تحضر له فنيًا؟

أحضر حاليًا لعمل وطني جديد بعنوان «عيدي يا دار» من ألحاني وكلمات الشاعر الكبير خليفة جمعان وسوف أقدمها في اليوم الوطني مصحوبًا بفرقة الجيش بقيادة الموسيقار الكبير مطر علي.

  • وماذا عن نشاطاتك الفنية؟

شاركت أمس مع قناة الريان في برنامج ليالي العيد وقدمت مجموعة من الأغاني الشعبية على عدة ألوان منها الخماري والمروبع وغيرها . وليس هذا أول تعاون لي مع قناة الريان فقد سجلت لهم 16 أغنية متنوعة من الألوان الشعبية، كما سجلت لإذاعة الريان 20 أغنية أيضاً. ولا أنسى في هذا الصدد أن أذكر التعاون مع إذاعة صوت الخليج حيث سجلت لهم 12 أغنية شعبية متنوعة.

  • هل يجد الفن الشعبي دعمًا حقيقيًا الفترة الأخيرة في رأيك ؟

نعم هناك دعم كبير يلقاه الفن الشعبي وإذاعة صوت الريان تلعب دورًا كبيرًا في إحياء الفن الشعبي عمومًا والغنائي منه خصوصًا حيث بات واضحًا حجم النشاط والجهد المبذول في هذا الجانب من إذاعة صوت الريان يشاهده الجميع في المهرجانات والسمرات وغيرهما من النشاطات التي أحيت الفن الشعبي في قطر والخليج . كما أن وزارة الثقافة القطرية تقوم بجهود طيبة تدعم بها الفن الشعبي حيث ترسل بعثات فنية قطرية إلى الخارج للتعريف بالفن الشعبي القطرية وتهتم كثيرًا بإحياء الفنون الشعبية القطرية بشتى الطرق.

  • هل تتخصص في لون معين من الفنون الشعبية؟

أنا أغني كل الفنون الشعبية سواء فن الخماري أو العاشوري أو السامري أو اللعبوني، أو الصوت ، أو البستة أوغيرها كما أن لي أغاني عاطفية، وأؤكد أن هناك اهتمامًا متزايدًا بالفن الشعبي من قبل الجمهور الذي بات يحتفي بهذا الفن وأهله .

  • ما الذي تطالب به لمزيد من دعم الفن الشعبي ؟

أود أن يجد الفن الغنائي الشعبي طريقه على شاشة تلفزيون قطر وذلك بإذاعة الأغاني الشعبية التي توجد بأرشيف التلفزيون وبعقد جلسات غنائية للفن الشعبي تستضيف فيها أهم الفنانين الشعبيين وذلك لدعم الفن الغنائي الشعبي بشكل أكبر.