بكين - وكالات:

بدأت زوجة المحامي الصيني المعتقل وانج تشيوان تشانغ مسيرة طولها أكثر من مئة كيلومتر من بكين حتى مدينة تيانجين، حيث تعتقد أن زوجها محتجز انفرادياً، في محاولة لحث السلطات على تفسير سبب اعتقاله، ووانج، الذي كان يتولى قضايا حساسة مثل الشكاوى من تعذيب الشرطة ويدافع عن أعضاء حركة فالون قونج، مفقود منذ أغسطس عام 2015 أثناء حملة قمع للنشطاء الحقوقيين، ولم تسمع زوجته لي ون تسو أي أنباء عن مصيره على الرغم من أن السلطات أبلغت محاميها أنه اعتقل، ولم يُسمح للي أو المحامي برؤية وانج، وقالت إنها تتوقع أن تستغرق المسيرة إلى تيانجين 12 يوماً بعد مرور ألف يوم على اختفاء زوجها.

وقالت لي للصحفيين خارج مكتب الشكاوى التابع لمحكمة الشعب العليا: «نقوم بالمسيرة بحثاً عن إجابات من النظام القانوني الصيني. هل الصين بحق دولة يحكمها القانون؟».