بقلم -محمود منصر الذرحاني :

كم سمعنا في أيام شهر رمضان من الأعوام السابقة عن وقوع حوادث سير خشنة بالأخص قبل دقائق من موعد الإفطار، حيث تكثر الحركة في الشوارع في هذا الوقت بالذات، لقد اعتاد الناس الخروج إلى المحلات التجارية لشراء حاجاتهم بعد العصر، فيمضي الوقت بسرعة لموعد الإفطار، هنا تبدأ حركة سير المركبات في الشوارع وتزداد سرعتها كلما اقترب موعد الإفطار، وأكثر المسرعين هم من فئة الشباب الذين غالباً يتعرضون للحوادث تلك، فقد تجد من هو متجه إلى دعوة إفطار عند الأقارب فيسرع سرعة جنونية، فيقع لا سمح الله المكروه نتيجة هذه السرعة. إن علينا التريث وأخذ الحيطة والحذر تجنباً للحودث الخطيرة التي قد تقع، فالحذر مطلوب عند قيادة المركبة، وكذلك على المشاة الذين كثيراً ما يمارسون رياضة المشي بعد العصر، نتمنّى السلامة للجميع، ولا نريد أن نسمع عن أي حادث سير في هذه الأيام الفضيلة وفي كل أيام السنة، نسأل الله للمسلمين في كل بقاع الأرض أن يتقبل الله الصيام والقيام في شهر رمضان، وأن يغفر الذنوب، ويضاعف الحسنات والأجور، ويخرج جميع المسلمين في هذا الشهر الكريم، غانمين فائزين، بإذن الرحمن الرحيم.