بيروت-وكالات: هدد السفير الروسي لدى لبنان ألكسندر زاسبيكين بإحالة ملف سعد الحريري إلى مجلس الأمن، في حال استمر بالغموض الطاغي عليه، مشددا على أن طلب السعودية عدم مشاركة حزب الله في الحكومة الجديدة يعد تدخلا مباشرا في الشؤون الداخلية للبنان. وقال زاسبيكين في مقابلة مع قناة (أل بي سي) اللبنانية، إن موضوع عودة الحريري متعلّق بالحقوق السيادية للبنان، داعيا إلى احترام هذه السيادة. وأضاف إذا كانت هناك مماطلة بالموضوع دون التوضيح، فستتم إحالته إلى مناقشة مشتركة لهذا الملف في مجلس الأمن الدولي. ولفت السفير الروسي خلال المقابلة، إلى أنّ طلب السعودية عدم مشاركة حزب الله في الحكومة الجديدة يعتبر تدخلا مباشرا في الشؤون الداخلية للبنان، ومن الصعب الحديث عن الصيغة المستقبلية للحكومة. معتبرا أنّ هذا الطلب يزيد من أهمية وجود حزب الله في الحكومة اللبنانية. وأضاف السفير أن موضوع عودة الحريري متعلّق بالحقوق السيادية للبنان، داعيا السعودية إلى احترام هذه السيادة. بدورها، قالت كتلة تيار المستقبل البرلمانية في لبنان إن عودة الحريري إلى البلاد ضرورة لاستعادة التوازن الداخلي والخارجي.

وقال النائب السابق مصطفى علوش العضو في تيار المستقبل الذي يرأسه الحريري ليست لدينا أي معلومات عنه أبدا، نريده فقط أن يعود.

وقالت مصادر رئاسية لبنانية إن البطريرك الماروني بشارة الراعي سيتوجه إلى السعودية، حاملا رسالة بأن لبنان لا يمكن أن يكون ساحة صراع بين إيران والمملكة. وتوقعت المصادر أن يطلب البطريرك الراعي خلال زيارته لقاء الحريري.