رسالة اعتذار تسلمتها نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان من اللص الذي قام باحتجازها وسرقة مجوهراتها التي قدرت قيمتها بـ 8 ملايين دولار، في باريس السنة الماضية، وقد تسلم فريق كارداشيان القانوني في فرنسا الرسالة من قبل المتهم الرئيسي العقل المدبر للسرقة أومار أيت خيداشي. وفي الرسالة التي كُتبت بخط اليد وباللغة الفرنسية كتب، أومار:» بعد مراقبة تأثرك، وإدراكي للأضرار السيكولوجية التي تسببت بها، قررت أن أكتب إليك لكي أكسب منك أي نوع من أنواع التعاطف، أود أن أتوجه إليك كإنسان كي أقول لك كم أنا نادم على فعلتي، وكم تأثرت وتضايقت لرؤية دموعك». أضاف:»اعلمي أنني أتعاطف كثيراً مع الألم الذي تحملينه أنت وأطفالك وزوجك والمقربون منك، وآمل أن تسمح لك هذه الرسالة أن تنسي شيئاً فشيئاً الصدمة التي عانيت منها بسببي». غير أن كيم كارداشيان لم تقبل اعتذار هذا الشخص، مؤكدة أنه اعتذار فارغ وخدعة ليبدو أمام الجميع كشخص نادم قبل بدء محاكمته، وذلك من أجل تخفيض عقوبته.