• محمد سلام: سعادتي بالفوز تغلبت على شعوري بالخوف
  • القرآن وآلة موسيقية ضمن محتويات حقيبة سفري
  • اجتزت كل الاختبارات وأستعد للفرز النهائي بعد عام
  • أول الهابطين سيبني مستوطنة وبعد عامين تصل دفعة جديدة
  • الإنسان يستطيع العيش 60 عامًا فقط على المريخ ثم يموت
  • الطعام سيكون خضراوات ونباتات فقط دون بروتينات
  • اختيار 24 يتم تقسيمهم إلى 6 مجموعات والحياة ستكون بلا عودة

القاهرة -الراية - ريماء عبد الغفور:

قطع المصري محمد سلام الشهير"32 عاما" ويعمل مخططا مائيا في إحدى شركات التأمين بالقاهرة تذكرة ذهاب بلا عودة على متن رحلة "مارس وان" المتجهة الى المريخ عام 2024 وذلك ليس هربا من الحياة كما يعتقد البعض وإنما حبا في الإنجاز العلمي ورغبة في أن يرفرف علم مصر ضمن 100 دولة مشاركة في هذه الرحلة التي أصبحت حديث العالم الآن .

"الراية" التقت محمد سلام لتتعرف عن قرب على سر اتخاذه هذا القرار وأسباب رغبته في الحياة على كوكب آخر غير الأرض .

 

> ما هي علاقتك بعالم الفضاء ؟

- منذ صغري وأنا أعشق الأفلام الأجنبية التي تتحدث عن هذا العالم وأحب الاطلاع على كافة المطبوعات العلمية لاكتشافات الفضاء فقررت دراستها بشكل موسع وبمجهود شخصي لأننا في مصر لا نهتم بهذا العلم ولا ندرسه إلا بشكل سطحي .

> وكيف جاءت فكرة مشاركتك مع وكالة "مارس ون" للعلوم الفضائية في رحلة بلا عودة ؟

- وكالة "مارس ون" منظمة هولندية غير ربحية تهتم بالفضاء وقرأت عنها وعن تجربة الذهاب الى المريخ وتواصلت معهم منذ عامين لأحظى بهذه الفرصة حيث عكفت خلال هذه الفترة على المذاكرة والاطلاع على علوم الفلك حتى اجتزت كل الاختبارات لأصل الى القائمة الحالية، وهي تضم 39 أمريكيا و31 أوروبيا مع 16 شخصا من آسيا و7 من إفريقيا ، على أن يتم الفرز النهائي بعد عام لاختيار 24 منا يتم تقسيمهم إلى 6 مجموعات، تضم كل منها رجلان وامرأتان، ممن سيتم تدريبهم طوال 7 سنوات، لتنطلق الرحلة عام 2024 حيث تستغرق 7 أشهر وتحمل 4 يصلون الى المريخ ويلحقهم باقي المجموعة .

> وهل كان هناك شروط للالتحاق بالسفر الى المريخ ؟

- نعم لكني اجتزت الاختبارات الأولية حيث طلب منظمو المسابقة تقديم شهادات صحية تثبت مدى لياقتي البدنية وعدم إصابتي بأي مرض حتى نسبة النيكوتين في الدم طلبوا تقريرا بها إضافة لفحوصات تؤكد سلامة العظام والسمع والبصر كما كان من ضمن شروط المسابقة ألا يتجاوز عمر المتسابق الأربعين عاماً وأن يتمتع بحالة بدنية جيدة لتحمل تدريبات الفريق التي ستستمر لمدة 7 سنوات للوصول إلى سطح الكوكب الأحمر خاصة أن اختبارات الفائزين والانطلاق والهبوط سوف تبث تلفزيونيا، إضافة إلى جميع مراحل الاستيطان، والتواصل مع الأرض سيكون عن طريق تكنولوجيا مماثلة لـسكايب ،بالإضافة الى ذلك فإن منظمي المسابقة أخبروني أن الحياة على كوكب المريخ ستكون بلا عودة فالإنسان يستطيع العيش هناك لمدة 60 عاما فقط وبعدها يموت لعدم وجود سبل ومقومات للحياة.

 

> هل لديكم رؤية عما ينتظركم هناك وكيفية الحياة على هذا الكوكب؟

- سنعيش في مخيم بهدف القيام بتجارب عديدة لاستكشاف الحياة على سطح المريخ.ووفقاً للجدول الذي وضعته الشركة فإنه سيتم تدريبنا على الحياة في نموذج محاك للبيئة المريخية، وفي العام التالي ستبدأ الاستعدادات لإرسال قمر صناعي للاتصالات وأول شحنات الغذاء، أما عام 2016 فسيشهد إرسال 25 ألف كيلوجرام من الطعام إلى جانب قمر صناعي للمريخ، بعد ذلك تبدأ مرحلة أخرى تتضمن إرسال مركبة استكشافية عام 2018 للبحث عن أفضل الأماكن للاستقرار على الكوكب، مع بث صور حية للأرض حتى يمكن للبشر رؤية الوضع عليه ، وبحلول عام 2021 ستكون كل المؤن المطلوبة وصلت بالإضافة إلى مركبة استكشافية أخرى، أما في العام التالي فسيتم إرسال الآلات اللازمة لتصنيع المياه والأكسجين وصنع المناخ الأرضي على سطح المريخ، ومن المقرر أن يقوم أول الهابطين على الكوكب ببناء المستوطنة، وبعد عامين ستصل دفعة جديدة من السكان الذين سيحضرون أدوات ومعدات لزيادة الاستقرار بالمكان.

> ألا ينتابك شعور بالخوف من رحلة الذهاب بلا عودة؟

- لاأنكر أنني خائف لأن النفس البشرية دائما تخشى المجهول ولكن سعادتي باختياري ضمن الفريق الفائز تغلبت على شعوري بالخوف فالحياة لا قيمة لها طالما لا تفيد العلم أو تخدم البشرية بالإضافة الى رغبتي في أن أثبت للعالم أن العقول المصرية تجتاز كل الصعاب وتحقق النجاح بأقل الإمكانيات ويكفي أن أرفع علم بلدي على كوكب المريخ .

> استقرارك على كوكب المريخ هل يعني قطع علاقتك بكوكب الأرض؟

- لا سأظل أتواصل مع شقيقي عبر الإنترنت الذي سيكون متاحاً على سطح الكوكب الأحمر عن طريق القمر الصناعي الذي يدور بالفلك الخارجي من كوكب المريخ.

> وماذا عن موقف أهلك وأصدقائك تجاه هذه الرحلة ؟

- في البداية طلبوا مني أن أفكر جيدا ولكن مع إصراري وجدتهم يدعمونني لأن لديهم ثقة في قراراتي كما أن شقيقي مروان وصديقي ومديري بالعمل محمد فتحي وقفا بجانبي وساعداني كثيرا حتى أتفرغ للدراسة والعلم .

> حقيبتك التي سترافقك الى المريخ .. ماذا بداخلها ؟

- كتاب الله "القرآن الكريم" وصور لشقيقي وأسرتي وأعز أصدقائي وألة موسيقية .

 

> وماذا عن الطعام هناك ؟

- الطعام سيكون خضراوات ونباتات فقط "دون لحوم أو أي نوع من البروتينات.

 

> ألا تحلم مثل باقي الشباب بالزواج والإنجاب ؟

- أحلم بالطبع ولكن كم من العلماء يفني حياته لاكتشاف شيء يفيد البشرية فهذا هو حلمي الذي يراودني الآن ونحن لا نعلم الغيب ربما نجد حياة على كوكب المريخ وأتزوج وأنجب أطفالا هناك .