الحياة الدبلوماسية صعبة لكنها منحتني الإثارة لاكتشاف كل جديد

أتأثر عندما أسمع مشاكل الناس مثل الفقر والحروب وعدم المساواة

أحب الطبخ وعمل المعجنات والحلويات الإيرانية والغربية

حاورتها - ميادة الصحاف:

أشادت السيدة زهرة فداي حسين سبحاني حرم السفير الإيراني في الدوحة بالجهود التي تبذلها قطر في توفير الأمن والأمان والرفاهية لكل من يعيش على أرضها الطيبة، وعبّرت عن ارتياحها للعيش فيها ووصفت الحياة في قطر بأنها منظمة ورائعة.

وقالت سبحاني في حوار مع الراية  إن المرأتين الإيرانية والقطرية تتشاطران إنجازاتهما المجتمعية وتُحسنان إدارة البيت وتربية الأبناء، مشيرة إلى الدور الهام الذي تلعبه النساء القطريات في المجتمع وقد لمست ذلك عند حضورها فعاليات وأعمالاً خيرية عديدة متنوعة شاركن بها.

وتحدثت سبحاني عن أهم المراكز السياحية في إيران، والتي تستقطب أعداداً كبيرة من السياح سنوياً، وقالت إن من أبرزها المناطق الجبلية الجميلة ومناطق صناعة السجاد يدوياً، لافتة إلى أن هذه الصناعة تعد جزءاً أساسياً من ثقافة البلد، ومن أهم صادراته غير النفطية كونه الأفضل في العالم.

دكتوراه في الفقه

  • من هي حرم السفير الإيراني ؟

- أنا من مواليد العاصمة طهران، تزوجت بعد تخرجي من الثانوية ورزقت ببنت وولد، ثم أكملت دراستي في طهران وحصلت على دكتوراه في تخصص الفقه والحقوق الإسلامية، وأثناء دراستي عملت في مدارس وجامعات عديدة، كما قمت بتعليم الأطفال والناشئين في القرى، وحالياً لدي أنشطة وفعاليات وأيضاً بحوث عديدة، وأهوى الأعمال اليدوية مثل الحياكة والخياطة ولديّ مهارة خاصة في عمل النسيج.

قطر بلد جميل

  • ما هو انطباعك عن قطر ؟

- قدمنا منذ بضعة أشهر إلى قطر، وهو بلد مريح وجميل من نواحٍ عديدة، وقد وفرت قطر ظروفاً معيشية مريحة لكل من يسكن على أرضها، بالإضافة إلى التنسيق والتنظيم والنظافة في كل أنحاء البلد. وفي قطر مناطق جميلة لجذب السياح مثل، سوق واقف، حي كتارا الثقافي ، جزيرة اللؤلوة ، متحف الفن الإسلامي، والكثير غيرها مع الاستمرار في التطور بشكل مستمر ومبهر. كما يلفت انتباهي لون البحر الأزرق، وأستمتع بالمشي على ساحل الخليج العربي في منطقة الكورنيش، بالإضافة إلى حديقة أسباير الآمنة والهادئة للرياضة وترفيه العائلات.

المرأة القطرية ناجحة

  • ما رأيك بالمرأة القطرية ؟

- بحكم تواجدي منذ فترة قصيرة في قطر، لم ألتق كثيراً بالنساء القطريات، ولقاءاتي كانت محدودة، ولكني حضرت نشاطات ملموسة لهن في فعاليات متنوعة وأعمال خيرية عديدة. وأرى أن هناك تشابهاً كبيراً بين المرأتين الإيرانية والقطرية، فكلتاهما ناجحتان وتُحسنان إدارة أعمال بيتهما وإنجاب الأبناء وتربيتهم جيداً، بالإضافة إلى تألقهما في الحياة العامة وتحقيق إنجازات كبيرة في مجتمعيهما.

الصبر و القدرة الذاتية

  • ما أصعب التحديات التي تواجهك كحرم سفير ؟

- يتمثل أهم التحديات في عدم الاستقرار، حيث لا يمكن لزوجة السفير أن تخطط للعيش في مكان واحد على المدى الطويل، وعليها أن تتصرف بحكمة دون إشراك زوجها السفير في معترك الحياة اليومية، ليصب جل اهتمامه وتركيزه في عمله الدبلوماسي، وهذا يتطلب الصبر والقدرة الذاتية منها، فضلاً عن تفاعلها ومشاركاتها المستمرة مع نظيراتها من مختلف البلدان.

وقد أبعدتني الحياة الدبلوماسية عن أبنائي وأهلي وأصدقائي ، فبالرغم من تواصلي المستمر معهم، لكني مازلت أفتقدهم وأشتاق إليهم كثيراً. أما عن الجانب المشرق في الحياة الدبلوماسية، ففيها تنوع وإثارة لمعرفة واكتشاف كل ما هو جديد .

110 لغات

  • كيف تقدمين ثقافة بلدك للآخرين ؟

- لا يخفى على أحد أن إيران لديها تاريخ وثقافة عريقان، وفيها أقدم حضارات العالم، وأكثر من 110 لغات، في مقدمتها الفارسية والكردية والعربية والبلوشية والأذرية.

ويحتفل الإيرانيون بمناسبات قومية ودينية عديدة ويمنح الشعب على أساسها إجازات رسمية من الدولة، مثل عيد النّيروز( رأس السنة الإيرانية)، حيث تزرع معظم العائلات القمح وبذور العدس في وعاء، وترمز البراعم الخضراء إلى قدوم الربيع. وفي ليلة رأس السنة، تجتمع العائلات حول مائدة الطعام، ويتزاور الأقارب والأصدقاء، وفي اليوم الثالث عشر (وهو آخر يوم للاحتفال بعيد النّيروز)، يتنزه معظم الإيرانيين في الهواء الطّلق.

وبصفتي حرم السفير، أقيم معارض وندوات وأمسيات شعرية عديدة، وأدعو جميع المهتمين وزوجات السفراء في هذه الفعاليات، فإيران بلد الصناعات اليدوية والفنون المتنوعة مثل، الزخرفة ، المنمنمات، الفسيفساء، الخط ، منياتور، حياكة السجاد.

  • ماذا علمتك الحياة الدبلوماسية؟

- أن أتعامل حسب الطبيعة الفطرية الطيبة التي جبل عليها كل إنسان، وأكون سباقة في تكوين الصداقات والتعاون مع الآخرين للحفاظ على السلام والهدوء في العالم، كذلك أن أحترم عادات وتقاليد جميع الدول، بالإضافة إلى الصبر أمام المشاكل ورفع الطاقة الاستيعابية لدى التعامل مع التحديات المقبلة.

العيش بالكرامة الإنسانية

  • بعيداً عن الدبلوماسية، ما هي أبرز مواصفاتك الإنسانية ؟

- أهم شيء بالنسبة لي العيش بالكرامة الإنسانية التي يستحقها كل شخص، أنا بطبيعتي حساسة جداً أفرح عندما أرى الجميع سعداء وأحزن عند حزنهم، وأتأثر كثيراً عندما أسمع المشاكل التي يعاني منها الناس، حتى لو كانت شخصية مثل ، الفقر ، والحرب ، وعدم المساواة، وأرغب بحلها قدر المستطاع، وأكثر ما يؤلمني تجاهل المرأة والطفل في المجتمعات البشرية.

المطبخ الإيراني

  • يتميز المطبخ الإيراني بأطباقه اللذيذة، ما أشهرها ؟

- إیران بلد متنوع الثقافات، وتقاليده تختلف من منطقة لأخرى، وكذلك أطباقه التي تعتمد على طبيعة الأحوال المناخية ومزاج وطبيعة السكان، ولكن بصفة عامة هناك أصناف إيرانية مشهورة وهي: الكباب والأرز بأنواعهما المتعددة، والمرق « الشوربات، آش وأنواع الصالونة»، والفـسنجان، ومـرقة قورمة سبزي، وقـيمة بادمـجان، قلية ماهي، بـاقالي بلو مع لحم عضلة الخروف، مرصع بلو، ته جين، آلبالو بلو، والكثير غيرها.

- أحب الطبخ وعمل المعجنات، وأتميز بعمل الحلويات الإيرانية والغربية، وغالباً ما أصنع كعكات أعياد الميلاد العائلية بنفسي.

  • ما هي صفات المرأة الإيرانية ؟

- المرأة الإيرانية ركيزة أساسية للأسرة وتعشق الوالدين والإخوة والأخوات، وتتفانى لتقديم أفضل ما لديها لزوجها وأبنائها. وإلى جانب دورها الرئيسي في المنزل، فقد شاركت المرأة الإيرانية ، خصوصاً في السنوات الأخيرة في أنشطة متنوعة وحققت إنجازات كبيرة في بلدها، ويُدار الكثیر من المشاريع الاقتصادية العائلية من قبل النساء الإيرانيات.

جبل دماوند

  • تتمتع إيران بمناظر طبيعية ومناخ جميلين، عرفينا على أهم الأماكن السياحية فيها ؟

- إيران إحدى أكثر دول العالم التي تتضمن مناطق جبلية وعرة تفصل بينها الأنهار والهضاب، وتمتاز مدن شمال البلاد بجمال نادر كونها تقع في أحضان الطبيعة الخلابة التي تطل على سواحل بحر قزوين وتشرف عليها سلاسل جبال البرز الشاهقة ويوجد فيها شلالات وأنهار وغابات إضافة إلى طقسها المنعش.

وفي العاصمة طهران يوجد جبل دماوند الذي يبلغ ارتفاعه 5627 متراً ويعد من أجمل المواقع، وينفرد بمنظره الساحر وتغطي الثلوج قمته على مدار العام، بالإضافة إلى تدفق الينابيع منه وتناثر العديد من القرى على سفحه، فضلاً عن وجود برج الحرية (أزادي) الذي يمثل شعار إيران، والمتنزهات المشهورة كمتنزهي ديزين وشمشك الجميل. ويتوسط مدينة طهران البازار ويحتوي على عدد كبير من الأزقة والمداخل والمحال المتنوعة من الصاغة وباعة السجاد والبهارات والأطعمة وغيرها، وهناك أيضاً متاحف المجوهرات الملكية، وقصر متحف نياوران الذي أقام فيه ملوك القاجار. وتعتبر جزيرة كيش من أهم الأماكن السياحية التي يتوجه لزيارتها العديد من السيّاح من مختلف المناطق الإيرانية، كما توجد أماكن خاصة بالعائلات المحافظة، وحديقة الطيور ومدينة حريرة التاريخية ، ومدينة كاريز الواقعة تحت الأرض وهي من المدن الأثرية التي تجذب السياح كثيراً.

السجاد الإيراني

  • يشتهر السجاد الإيراني بجودته، حدثينا عن هذه الصناعة وعرفينا على أفضل الأنواع ؟

- يُعتبر السجاد الإيراني واحداً من أهم الفنون الإيرانية، كما أنه أهم صادرات إيران غير النفطية، وهو جزء أساسي من الثقافة الفارسية التي يعود تاريخها إلى بلاد فارس القديمة. وتعد إيران أكبر مصدر للسجاد في العالم، كما يقدر عدد النسّاجين في إيران بـ 1.22 مليون نساج ينتجون للسوق المحلية والعالمية.

تنتج إيران حوالي خمسة ملايين متر مربع من السجاد سنوياً، يذهب أكثر من 80% منها إلى سوق التصدير، وتواجه حالياً صناعة السجاد الإيراني منافسة قوية من قبل منتجين من بلدان أخرى، حيث يتم نسخ التصاميم الإيرانية الأصلية واستعمال مواد وبدائل أرخص ثمناً.

ويعد السجاد اليدوي من التحف الفنية التي تقتنى بالمنازل، ويصنع عادة باستخدام الأنوال القديمة الكلاسيكية، ومن الصوف أو القطن الطبيعيين، ويصبغ بالألوان الطبيعية المتوفرة والمنتجة من الزهور أو النباتات . وينقسم السجاد الإيراني إلى قسمين أساسيين، القبلي، ويمتاز ببساطة الرسوم وحرارة اللون ومخملية الصوف وطول الوبرة، ويكون ثقيل الوزن وتعتمد نقوشه على أشكال نباتية كالأزهار والأشكال الهندسية البسيطة. أما الصنف الثاني فهو سجاد المدن، ويسمى بحسب المدينة التي يصنع فيها، ومن أهمها مدينة تبريز التي اشتهرت بصناعة السجاد الحريري ذي النقوش القريبة من الشكل الهندسي والألوان القاتمة كالأحمر القاني والأزرق الداكن، وكذلك سجاد قم وأصفهان.