الدوحة - قنا:

تنطلق في العاصمة الروسية موسكو اليوم السبت فعالية ثقافية قطرية بعنوان "تعرف على قطر"، وذلك بمناسبة انعقاد المهرجان الروسي الموسيقي الصيفي "نزهة أفيشا".

وتهدف الفعالية، التي ستستمر طوال اليوم إلى مشاركة المواطنين الروس وكل رواد المهرجان، التجربة القطرية القائمة على المعاصرة الممزوجة بالأصالة، حيث سيجهز المكان الذي سيحتضنها بطريقة فريدة تنقل الزائر إلى دولة قطر ليعيش تجربة المشي في رمال الصحراء العربية، والجلسة التقليدية، وتقديم الأكلات الشعبية بطريقة عصرية، بالإضافة إلى إحداث محلات صغيرة به لتقديم الهدايا التذكارية بالدولة.

كما ستشهد الفعالية تقديم المطبخ القطري من خلال أبرز مطاعم الدوحة، وأطعمة الشوارع الشهيرة الأطباق التقليدية المنزلية، ومشاريع سوق التربة للمزارعين، كما سيقدم المشاركون للزوار أفخر وأجود أنواع المشروبات القطرية مثل القهوة العربية، والكرك، والتمور بمختلف أنواعها.

وستتيح فعالية "تعرف على قطر" لزوار المهرجان الاستمتاع بفرصة فريدة للمشاركة في تعلم الطبخ القطري، ومتابعة كيفية تحضير الخبز القطري التقليدي.

علاوة على ذلك، لن تشكل الأطعمة الميزة الوحيدة للمنطقة المخصصة للتعرف على قطر، بل ستشمل أيضا محلات للملابس والأنسجة القطرية، ومعرضا لأواني المطبخ المصنوعة من جوز الهند، وحقائب متنوعة مصنوعة من الصوف.

وسيكون المكان عابقا بموسيقى شعبية خاصة تضفي على المكان جو الأسواق العربية التقليدية الساحرة، وستفتح أبواب الفعالية لأكثر من خمسين ألف زائر.

يذكر أن عام 2018 هو عام الثقافة قطر روسيا والذي يشهد منذ انطلاقه في فبراير الماضي العديد من الفعاليات الثقافية والفنية المشتركة بين البلدين والذي انطلق بحفل كبير أحيته فرقة الباليه الروسية الشهيرة "إيغور موسييف باليه" بكتارا، ويشتمل هذا العام على برنامج ثر بالمعارض والأنشطة والفعاليات المجتمعية، والتي تمنح مساحة أوسع لتعرّف المجتمع القطري على الثقافة الروسيّة، مثلما ستسمح للشّعب الرّوسي بالاطّلاع على تنوّع الثقافة القطريّة المتشبّثة بثوابت الانفتاح على الثقافات والمتطلّعة إلى التّفاعل الحضاري، مع تسليط الضوء على التنوع المتفرّد والاهتمامات المشتركة من مواطني كليهما حيث يعتبر "التبادل المعرفي" أحد المكونات الرئيسية للعام الثقافي (قطر-روسيا) الذي يسهم بشكل كبير في تعزيز العلاقات الدولية والتاريخية بين البلدين، كما تتواصل في العاصمة الروسية فعاليات معرض "اللؤلؤ: كنوز من البحار والأنهار"، وهو عرض دولي شهير تنظمه متاحف قطر سنوياً، وقد تم افتتاح المعرض يوليو الماضي بالعاصمة الروسية موسكو، ويضم المعرض 50 قطعة من المجوهرات الثمينة والمشغولات المصنوعَة بحرفية شديدة من لآلئ أنهار آسيا الوسطى، ومن بين المعروضات 20 قطعة جديدة لم يسبق عرضها من قبل، في حين يتيح المعرض للزائرين فرصة نادرة لإمتاع نظرهم بتشكيلة من أرقى مجوهرات اللؤلؤ في العالم واللآلئ الطبيعية النادرة التي تنتمي جميعها لمتاحف قطر، ويستمتع زوار هذه الفعالية الهامة بمشاهدة قطع تروي قصة اللؤلؤ في قطر، والتعرف على أوجه التشابه بين تاريخ صناعة اللؤلؤ في قطر ونظيرتها في روسيا.