دونيتسك - أ ف ب:

شيّع عشرات الآلاف أمس في دونيتسك معقل المتمردين في شرق أوكرانيا القائد الانفصالي الموالي لروسيا ألكسندر زاخارتشنكو الذي تم اغتياله الجمعة ووصفه مساعد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه كان «أخاً» و«بطلا». وصفق المشاركون وصاحوا «سباسيبا» التي تعني «شكراً لك» فيما كان نعش زاخارتشنكو، رئيس «جمهورية دونيتسك الشعبية» المعلنة من طرف واحد، الذي غطي بالعلم يمر في شوارع المدينة صوب المقابر.

قتل زاخارتشنكو (42 عاماً) الجمعة بتفجير وقع في مقهى في مدينة دونيتسك الخاضعة لسيطرة المتمردين. وأسفر الانفجار أيضاً عن مقتل حارسه الشخصي وإصابة 12 شخصاً بجروح.

وأعلنت السلطات أن 100 ألف شخص على الأقل شاركوا في جنازة زاخارتشنكو، الذي سجي جثمانه في مسرح لساعات عدة ليسمح للعامة بتوديعه.