أنقرة - وكالات: تعتزم زعيمة الحزب الصالح المعارض في تركيا ميرال أكشنار الاستقالة من منصبها بعد اجتماع طارئ للحزب، وذلك بعد انتقادات متزايدة داخله تتعلّق بأدائها في الانتخابات. وأسست أكشنار -وكانت سابقاً وزيرة داخلية ونائبة عن حزب الحركة القومية- الحزب الصالح العام الماضي، بعد أن انفصلت عن الحزب القومي الذي يدعم الرئيس رجب طيب أردوغان وحزبه العدالة والتنمية. وكان ينظر إلى أكشنار قبيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الشهر الماضي على أنها أكبر تحدٍّ لأردوغان يمكن الوثوق فيه والتعويل عليه، قبل أن يسحب البساط من تحت أقدامها محرم إنجه، مرشح المعارضة الرئيسي. وبعد تجمع دام يومين لمسؤولي الحزب بهدف تقييم نتائج الانتخابات، دعت أكشنار أمس إلى مؤتمر طارئ ينتخب فيه الحزب الصالح زعيماً جديداً.