لوحة فنية توضح طبيعة علاقة الخيل العربية بأصحابها أو ملاكها، هذه اللوحة عُرضت في معرض الخيل العربية بعيون العباقرة 2018، والذي ضم مجموعة من مقتنيات سعادة الشيخ سعود بن عبدالعزيز آل ثاني، والتي رسمها سبعة فنانين عالميين وهم بيتر ابتون، وماري هاغارد، وعماد الطائي، وجيل فانستون، وروبن بستيكو، وديبورا راش، وإلياس فايزولين حيث ركزوا من خلالها على جمال الخيل العربية فجاءت أعمالهم ليس فقط نوافذ على المدرسة الكلاسيكية الواقعية بل توثيق فني مبهر لمرحلة مهمة من مراحل حياة الإنسان العربي والذي تعتبر الخيل إحدى صوره الرمزية.