سجّلت السلطات الأمنية العراقية خلال الشهر الماضي، أعلى معدل للجرائم في البلاد منذ سنوات، بلغ أكثر من ألفي جريمة قتل، وسطو مسلح، وسرقة واعتداء، وابتزاز واتجار بالمخدرات وسرقة الأعضاء في عموم مدنها، وفقاً لمصادر أمنية عراقية في وزارة الداخلية.

وزادت هذه الجرائم أكثر بـ 40 بالمائة عن الشهر ذاته من العام 2016، وهو ما يضع القوات الأمنية والحكومة أمام تحدٍّ خطير لمواجهة شبكات وعصابات الجريمة المنظمة، التي استغلت حالة الحرب مع تنظيم «داعش» لتنشط وتتوسّع في المدن التي تخضع في الأصل لسيطرة الدولة.

وبيّن مصدر أمني أن جرائم تلك العصابات تسبّبت بمقتل عشرات العراقيين أو إعاقتهم، إلى جانب خسائر مادية كبيرة تقدّر بأكثر من 20 مليون دولار خلال 2017 من تجارة المخدرات والخطف والابتزاز والسطو المسلح والسرقة.