الدوحة- الراية : تختتم غداً فعاليات جولة الشباب القطري إلى جمهورية كوريا الجنوبية والتي قام بها وفد شبابي من منتسبي المراكز الشبابية التابعة لوزارة الثقافة والرياضة خلال الفترة من ١١ حتى 19 يوليو وذلك في إطار الاتفاقية الموقعة بين دولة قطر وجمهورية كوريا الجنوبية بهدف التبادل الشبابي.

وقد التقى الشباب القطري مع ممثلين عن عدة جهات ومؤسسات شبابية كورية ومن بينها النادي الشبابي للمهتمين بتراث الشرق الأوسط، كما تم تخصيص أوقات للتعايش، حيث قام المشاركون بقضاء ليلة مع أسر كورية حيث يتعرفون من خلال هذه الليلة على أهم الثقافات والعادات والتقاليد لشعب كوريا الجنوبية وكذلك عمل الشباب القطري على نقل صورة إيجابية ومتحضرة عن الشعب القطري وتعريف الكوريين بأهم عادات وتقاليد أهل قطر.

وقام أعضاء الوفد الشبابي بزيارة المركز الكوري الوطني للشباب في مدينة شيونان، فضلاً عن لقائهم بال وفد الشبابي الكوري من مدينة جنجو، وقام أعضاء الوفد القطري خلال الزيارة بتقديم عرض يعبر عن الثقافة القطرية والموروث القطري الغني والمتنوع.

وقد حفل الأسبوع بالعديد من الزيارات الهامة التي تسهم في تعريف أعضاء الوفد بواحدة من الثقافات الجديدة حيث تضمن العديد من الأنشطة والبرامج والفعاليات الثقافية في مدن سيئول وبيونج تيك وجنجو وشيونان، وقام الوفد الشبابي القطري في العاصمة سيؤول بزيارة وزارة المساواة بين الجنسين والمتحف الوطني للتاريخ الكوري المعاصر، كما تعرفوا على تجارب تكنولوجية رائدة، والتقوا طلاباً من جامعة هانكونك، فضلاً عن زيارة متحف شيانج شون، بالإضافة إلى زيارة خاصة للسفارة القطرية.

تهدف هذه الزيارة إلى التعرف على السياسات الشبابية وتجارب المراكز الشبابية في كوريا وتبادل الخبرات بين شباب البلدين الصديقين من خلال زيارة عدد من المدن الكورية الجنوبية.