الولايات المتحدة: تعرضت المطربة الأمريكية ماريا كاري، إلى السرقة وذلك أثناء إقامتها في لوس أنجلوس، إلا أن اللصوص كانوا سيّئي الحظ، حيث لم يسرقوا سوى حقائب يد ونظارات شمسية لا تتجاوز قيمتها 50 ألف دولار. وكانت النجمة العالمية التي تبلغ من العمر 47 عاما، في مدينة نيويورك، أثناء وقوع حادث السرقة، فيما لم ينتبه الفريق الأمني الذي يحرس المنزل إلا بعد مرور 3 ساعات على العملية.

وبعد المعاينة الفنية وجد أن قيمة المسروقات لم تتجاوز 50 ألف دولار، وذلك بعد تفقد محتويات المنزل، وهو ما يساوي بالنسبة لماريا كاري ثانية من الغناء في إحدى الحفلات. والجدير بالذكر أن ماريا كاري، تعد من أكثر الأغنياء في الوسط الفني الأمريكي، كما أن لديها الكثير من المجوهرات، وأشهرها خاتم الخطوبة الذي أهداها إياه الملياردير الأسترالي جيمس باكر، وقيمته 10 ملايين دولار.