الدوحة - الراية:

 تعمل المخرجة والكاتبة القطرية مها الجفيري على تطوير نص فيلمها الروائي القصير «ربط» والذي ينتمي لنوعية الخيال العلمي، وتدور أحداثه حول شخصية نور التي تستقيظ فتجد نفسها في غرفة عمليات، حيث يوضح لها الطبيب المشرف أنها قد ماتت، ولكن وفقا للعقد المبرم معها تم نسخ وعيها في شكل جسم رجل آلي متطور، وبذلك ستتمكن من العودة إلى عائلتها لتعيش معها من جديد، وفي الوقت الذي لا زالت تحاول فيه قبول جسدها الجديد، تبدأ الشكوك تتنامي لدى ابنها الصغير وتشكل مصدر قلق لها، فتحاول جاهدة التصرف بشكل أكثر بشرية، ولكن مع توالي الأحداث تتصاعد حدة التوتر بين الأم والابن. وعن فكرة الفيلم تقول المخرجة: نحن لا نفكر في كثير من الأحيان فيما يجعلنا بشرًا من الناحية الجسدية إذ نعتبر ذلك من المسلمات البديهية في حياتنا اليومية، فالناس غالبا ما يؤسسون مشاعرهم تجاه أجسادهم، وبشكل خاطأ بناء على نظرة الآخرين لهم، لذلك فالفيلم يستكشف رحلة القبول الجسدي من خلال التركيز على علاقة الأم وابنها.