كابول - قنا:

قُتل 30 مسلحاً وأصيب 20 آخرون خلال غارات جوية شنتها القوات الأمريكية في إقليم باكتيا جنوب شرقي أفغانستان. ونقلت وكالة الأنباء الأفغانية خاما برس عن مصدر أمني قوله إن أحدث الغارات الجوية الأمريكية نفذت في منطقة زارجول بالإقليم، ما أسفر عن مقتل 30 مسلحًا على الأقل وإصابة 20 آخرين. ولم تعلق الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة الأفغانية، بما في ذلك مسلحو حركة طالبان، بشأن هذه التصريحات حتى الآن.

ويعد باكتيا من بين الأقاليم الهادئة نسبياً في الأجزاء الجنوبية الشرقية من البلاد منذ سقوط نظام طالبان في عام 2001، ومع ذلك فقد تدهور الوضع الأمني للإقليم خلال السنوات الأخيرة وسط النشاطات المتواصلة التي تقوم بها الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة لتوسيع سيطرتها على المقاطعات الرئيسية من البلاد. في غضون ذلك، أصيب مسؤول محلي ورئيس شرطة جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرور مركبتهما في إقليم نانجارهار شرقي أفغانستان.

وقال المكتب الإعلامي للحكومة الإقليمية في بيان، أمس، إن حاكم منطقة دورابا ورئيس الشرطة المحلية أصيبا لدى مرور مركبتهما في انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق بإقليم /‏نانجارهار/‏، وقد تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج. ولم تعلن أي جهة أو حركة مسلحة حتى الآن مسؤوليتها عن الحادث. يشار إلى أن القوات الأمنية الأفغانية، المدعومة من قوات تحالف شمال الأطلسي (الناتو) التي تقودها الولايات المتحدة، كثفت خلال الفترة الأخيرة من هجماتها البرية والجوية ضد مسلحين حركة طالبان وتنظيم داعش في الوقت الذي لم يلتزم فيه المسلحون المناهضون للحكومة بإعلان السلطات في كابول عن هدنة ووقف لإطلاق النار بدءًا من عيد الأضحى وحتى ثلاثة أشهر مقبلة. من جهة ثانية أكدت بريطانيا دعمها للقوات المسلحة الأفغانية ولسلام واستقرار أفغانستان على المدى الطويل. وذكر بيان صدر عن الرئاسة الأفغانية أمس، أن بريطانيا أكدت دعمها لأفغانستان خلال لقاء جمع -يوم الجمعة- بين الرئيس الأفغاني أشرف غني، وجافن ويليامسون وزير الدفاع البريطاني. وقال البيان إن الجانبين بحثا القضايا الرئيسية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك دعم المملكة المتحدة للقوات المسلحة الأفغانية، كما ناقشا القضايا الإقليمية ، وتمويل وتجهيز القوات المسلحة الأفغانية ، وعملية السلام التي تقودها أفغانستان ومكافحة الإرهاب. وأعرب غني عن شكره للمملكة المتحدة على دعمها لأفغانستان، خاصة لدعم القوات المسلحة الأفغانية في إطار بعثة دعم البعثة التي يقودها حلف الناتو. من جانبه، أشاد وليامسون بإنجازات القوات الأفغانية في الحرب ضد الإرهاب، مؤكدًا دعم بلاده للسلام والاستقرار في أفغانستان على المدى الطويل.