أبوظبي - وكالات:

قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو أمس إن إيران تنفذ التزاماتها بموجب الاتفاق النووي مع القوى العالمية، وإن مفتشي الوكالة لا يواجهون أي مشاكل في عملهم. وأضاف في مؤتمر صحفي في أبو ظبي بعد رحلة إلى إيران الأحد، حيث التقى الرئيس الإيراني حسن روحاني ومسؤولين آخرين؛ «باستطاعة الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تقر بأنه يجري تنفيذ هذه الالتزامات المرتبطة بالأنشطة النووية.وأضاف طالبت بتنفيذ إيران الكامل للالتزامات النووية، وهذا هو الغرض الأساسي من الاجتماع في إيران، وفي ما يتعلق بأعمال مفتشينا فهم يقومون بمسؤولياتهم دون أي مشاكل.وفي وقت سابق أمس الأول، قال رئيس هيئة الطاقة الذرية في إيران علي أكبر صالحي إن أمانو لم يطلب تفتيش مواقع إيرانية أخرى، وأكد أن بلاده تنفذ التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي، وذلك بعد لقاء جمعهما في العاصمة طهران. وأوضح صالحي أن المراكز العسكرية غير مطروحة للتفتيش، سواء في معاهدة الحد من الانتشار النووي، أو الملحق الإضافي، أو في الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015 بين إيران والدول الكبرى.وأكد أن بلاده ستواصل الوفاء بالتزاماتها بخفض برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها، ولكن ليس بأي ثمن، مضيفاً أن بلاده «لديها خيارات أخرى، ولكن نأمل ألا نلجأ لهذا السيناريو وأن يظل الاتفاق قائماً. وأشار رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية إلى أن الوكالة الدولية أكدت ثماني مرات أن طهران ملتزمة بالاتفاق، معتبراً أن الوكالة تتعرض لضغوط كبيرة من الولايات المتحدة، لكنه أعرب عن أمله أن تواصل الوكالة عملها بطريقة محايدة.وسبق أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 13 من الشهر الجاري أنه سيسعى لتشديد الاتفاق النووي بدعوى أن بنوده المتعلقة بعمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة ضعيفة جداً، مهدداً بأنه قد ينسحب نهاية المطاف من الاتفاق إذا لم يوافق الكونجرس والحلفاء على فرض المزيد من القيود على إيران.