الدوحة - الراية:

عاد أمس السبت إلى أرض الوطن المشاركون في الرحلة الثقافية التي أقيمت لاكتشاف تركيا والتي نظمتها مؤخراً بيوت الشباب القطرية، وكان ذلك في إطار الخطة السنوية لبيوت الشباب التي تتماشى مع رؤيتها "شباب شغوف باكتشاف العالم وعلى درجة عالية من الوعي والقدرة على التفاعل الإيجابي مع كافة الحضارات" وأهدافها الرامية لتعزيز السياحة الداخلية والخارجية لدى الشباب وتوسيع مفهومها.

وزار الشباب خلال الرحلة أهم معالم مدينة كابادوكيا السياحية والتي تعتبر من أهم مقاصد السياحة الثقافية في تركيا والتي تقع في وسط الأناضول حيث تضم العديد من المناطق الحضارية والثقافية ومدينة طرابزون وأزنغول الواقعتين في شمال تركيا.

وعبّر السيد محمد عبد الله مشرف الرحلة عن سعادته بنجاحها وأشاد بالتزام المشاركين بمختلف مراحل البرنامج. وخلال هذه الرحلة تمكّن المشاركون من زيارة أهم معالم مدينة كبادوكيا، كما تم زيارة قرية أزنغول التركية الواقعة في شمال البلاد وتقع القرية في وادٍ بين مرتفعات جبلية وتطل القرية على البحيرة وتحيط بها الغابات ويغطي الضباب الأجواء في أغلب الأوقات مما يضيف على المكان جمالاً لا يوصف.

وأضاف السيد محمد عبد الله: اختتمنا رحلتنا بزيارة معالم مدينة طرابزون الواقعة على طريق الحرير التاريخي حيث زرنا قصر أتاتورك الأبيض أحد أجمل المعالم السياحية في المدينة، كما تم زيارة مسجد آيا صوفيا والذي يعدّ أهم المعالم التاريخية في المدينة، حيث يعود تاريخ إنشائه إلى القرن الثالث عشر.

وأضاف محمد عبد الله: كما نظمنا خلال الرحلة عدة حلقات نقاشية بين المشاركين بهدف فتح آفاق للحوار فيما بينهم ومناقشة عدد من القضايا التي تهم الشباب.