الدوحة- الراية:

استقبلت دور العرض المحلية الفيلم التركي «آيلا - ابنة الحرب»، المرشح لنيل جائزة الأوسكار، في دور السينما القطرية لأوّل مرّة برعاية الخطوط الجوية التركية. وحضر العرض الذي جرى مؤخراً، سعادة السيد فكرت أوزر سفير تركيا في قطر، وسعادة السيد هيونج كيونج بارك سفير كوريا الجنوبية في قطر. كما حضر العرض الأوّل للفيلم سفراء كل من تونس وسوريا وكازاخستان وشمال قبرص. واستقطب العرض العديد من الدبلوماسيين والشخصيات المرموقة وممثلي الإعلام والناشطين في مجال السينما والفنون. وبهذه المناسبة، قال السيد محمد زينغال، المدير العام لمكتب الخطوط الجوية التركية في قطر: يشكّل عرض الفيلم فرصة مثالية لجمع هذا الحشد والاستمتاع بهذا الفيلم المذهل والتعرف على المعاني والقيم العظيمة التي يحملها». وتدور قصة الفيلم حول علاقة رائعة ونبيلة بين جندي تركي وفتاة صغيرة خلال الحرب الكورية. تبدأ القصة عندما تفقد فتاة كورية، عمرها خمس سنوات، منزلها وعائلتها في الحرب، ويلتقي بها في أرض المعركة جندي تركي كان من بين الآلاف الذين أرسلتهم تركيا لمساعدة البلد الحليف، ويقرر الاعتناء بها، لتنشأ بينهما علاقة أبوية ممتلئة بالعواطف والمشاعر النبيلة. وقد حصل هذا الفيلم الذي رعته الخطوط الجوية التركية على اهتمام عالمي وإشادة جيدة من النقاد والمشاهدين، وتمّ ترشيحه مؤخراً لنيل جائزة الأوسكار. وتعليقاً على رعاية الخطوط الجوية التركية للفيلم، قال السيد زينغال: «نحن نعتز ونفخر برعايتنا لمثل هذا الفيلم القوي والرائع الذي يتحدث بلغة الحب العالمية، وينشر مفاهيم السلام والوحدة. ومما يميز هذا الفيلم ويجعل منه علامة في عالم الفن هو أنه يحول معاناة ومأساة الحرب إلى قصة إنسانية ممتلئة بالمشاعر الإنسانية الرائعة». وقد استوحي هذا الفيلم من قصة حقيقية وقعت خلال الحرب الكورية للجندي التركي سليمان ديلبيرليغي والطفلة الكورية كيم يون-جا التي لم يتجاوز عمرها في ذلك الوقت خمس سنوات. والفيلم من إخراج كان أولكاي وبطولة نجوم كبار من بينهم جيتين تيكندور، وإسماعيل حجي أوغلو، إضافة إلى أسطورة هوليوود كادي كارادين.