متابعة - رجائي فتحي أحمد سليم- قنا:

ألقى سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية كلمة قال فيها «يسرنا أن نلتقي بكم في هذا الحفل الاستثنائي بمناسبة ذكرى مرور أربعة عقود على تأسيس اللجنة الأولمبية القطرية، بحلول هذا اليوم تكون اللجنة الأولمبية القطرية قد أكملت أربعين عامًا في مسيرتها الغراء، هذه المسيرة التي شهدت الكثير من الإنجازات الرياضية التي نفتخر بها، وذلك للدور البارز الذي لعبته منذ تأسيسها في الارتقاء بالحركة الأولمبية وبكافة أنواع الرياضات، واستضافة العديد من الأحداث والبطولات الرياضية الكبرى التي جعلت من قطر عاصمة للرياضة». وأضاف سعادة جاسم البوعينين: «نجتمع اليوم ونحن نحتفل بهذه المسيرة الخالدة، من النجاحات المتواصلة والتطور المطرد لهذه الإنجازات التي تحققت بجهد كبير وتحديات، حتى أصبحت لدينا في اللجنة الأولمبية خبرة تراكمية نحو تحقيق التنمية الرياضية المستدامة وفي هذا اليوم أنتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر والتقدير والثناء لكل من سبقنا وعمل ضمن كادر اللجنة الأولمبية القطرية منذ العام 1979 وحتى يومنا هذا».

وتابع سعادة جاسم البوعينين: إن استراتيجية اللجنة الأولمبية القطرية التي تم تدشينها في 2017 والممتدة حتى عام 2022، تأتي انطلاقا من الأولويات الوطنية حيث نسعى من خلالها إلى تحقيق ثلاث نتائج رئيسية هي: زيادة ممارسة الرياضة في المجتمع، وإحياء ونشر القيم الأولمبية، وضمان التفوق الرياضي محليًا ودوليًا.وأضاف: وللوصول إلى هذه الأهداف تم إعداد خارطة استراتيجية تمثل مسارًا للجنة الأولمبية القطرية وللاتحادات واللجان الرياضية نحو تحقيق الأهداف المحددة حيث إن هذه الاستراتيجية تستند على قيم مؤسسية تتمثل في التقدير والجودة والثقة والمسؤولية والتطوير والإبداع، وقال «نحن على يقين بأنه لا ضمان لنجاح استراتيجيتنا والوصول إلى النتائج المرجوة من دون تضافر جهود كل فرد من أفراد طاقم اللجنة الأولمبية القطرية، وجهود الاتحادات واللجان الرياضية وجميع الشركاء المحليين والدوليين».واختتم سعادة جاسم البوعينين كلمته بالقول «تؤكد اللجنة الأولمبية القطرية حرصها والتزامها باستكمال مسيرة العطاء، حيث إننا نتطلع إلى آفاق جديدة من التفوق في ظل دعم وتوجيهات سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وكما كانت الأربعون عامًا الماضية حافلة بالإنجازات، فإننا على ثقة بأن المرحلة المقبلة سوف تشهد المزيد من الإنجازات إن شاء الله، لتبقى الرياضة القطرية واجهة مشرفة في مختلف المحافل، والمضي قدمًا في استراتيجيتنا الداعمة لرؤية قطر الوطنية 2030».

خليل الجابر:

الدوحة تستضف حوالي 90 حدثاً رياضياً سنوياً

أكد خليل الجابر مدير إدارة الشؤون الرياضيه باللجنة الأوليمبية أن هذه الاحتفالية تمثل مسيرة كبيرة ومتميزة من العمل والعطاء والإنجازات التي حققتها اللجنة الأولمبية على مدار 40 عامًا. وأضاف خليل الجابر: طوال هذه المسيرة جميع رؤساء اللجان الأولمبية كانوا يرسمون خططاً مميزة في عملية الابتكار التي وضعت الرياضة القطرية في مصاف العالمية وفي الوقت الحالي لله الحمد أصبحنا دولة تمتلك إرثًا كبيرًا خاصة بعد دورة الألعاب الآسيوية الدوحة 2006 وتطوير الرياضة في قطر واستمرار تلك المنشآت التي تضاهي كثيرًا من المنشآت الرياضية على مستوى العالم بأحدث الأدوات والمعدات الرياضية وقال خليل الجابر: الدوحة تستضيف أكثر من 90 حدثاً عالمياً سنويًا و هذا الموسم يتواجد 53 حدثاً دولياً كما تتواجد رزنامة كبيرة لدولة قطر تسمى رزنامة مستقبلية أي إن اللجنة الأوليمبية لديها نوعان من الرزنامة: سنوية، و رزنامة للبطولات الكبري مثل بطولة العالم سبتمبر 2019 .وقال خليل الجابر: قمنا بتنظيم بطولة الجمباز في 2018 ولدينا في 2020 بطوله الماسترز للجودو بالإضافه إلى كأس العالم 2022 وبطولة الألعاب المائية 2023 بالإضافة إلى بطولة العالم للجودو 2023 وهذه رسالة أن قطر تمتلك كوادر يمكنها تنظيم أكبر البطولات.

خليل المهندي:

الرياضة تحظى بدعم كبير من المسؤولين

أشاد خليل المهندي رئيس اتحاد كرة الطاولة بالاحتفالية المميزة التي أقامتها اللجنة الأولمبية يوم أمس وقال: تعيش الرياضة القطرية أزهى العصور وذلك بفضل الدعم الكبير وغير المحدود من سيدي صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى والرؤية المتميزة من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية وأصبحا الآن على القمة.

وأضاف خليل المهندي: ما تم اليوم من تكريم لأصحاب العطاء من القيادات الرياضة يؤكد دائمًا حرص المسؤولين في بلدنا على تكريم من قدم وأعطى لبلده وكلنا نسعى وباستمرار أن نخدم بلدنا الغالي في أي مكان نتواجد فيه وأهنئ الجميع بهذه الاحتفالية المتميزة. وأشار خليل المهندي إلى أن الاحتفالية خرجت بصورة رائعة يشهد الجميع بها وقال: كلنا سعداء بالتواجد مع هؤلاء الذين قدموا عطاءات كبيرة للرياضة القطرية ووضعها على القمة باستمرار.

أحمد المفتاح:

الدوحة أصبحت عاصمة الرياضة العالمية

أكد أحمد المفتاح رئيس اتحاد كرة السلة أن الجميع سعيد بما شاهده في الاحتفالية بمرور 40 عامًا على تأسيس اللجنة الأولمبية وقال: سعداء جدًا بهذه الاحتفالية وبالإنجازات التي حققتها بلدنا الغالي قطر في كل الألعاب. وأضاف أحمد المفتاح: الجميع يجتهد ويسعى لأن يقدم أفضل ما لديه لخدمة الرياضة القطرية، والحمد لله حققت الرياضة طفرة كبيرة في كل الألعاب ليس على صعيد تحقيق البطولات فقط ولكن تنظيمها حيث إن الدوحة أصبحت عاصمة للرياضة العالية وهذا ما كان ليتحقق إلا من خلال الدعم الكبير من قيادتنا الرشيدة والرؤية الثاقبة من المسؤولين. وأشار أحمد المفتاح: نسعى لتقديم أفضل ما لدينا من جهد في المرحلة المقبلة لتواصل الرياضة القطرية ريادتها على مختلف الصعد سواء تنافسيًا أو تنظيميًا.

يوسف الساعي:

سعيد بالتكريم وبالإنجازات القطرية الكبيرة

عبر يوسف الساعي رئيس اتحاد السباحة السابق عن شكره الكبير لسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة على تكريمه يوم أمس في احتفالية اللجنة الأولمبية وقال: سعيد جدًا بهذا التكريم والذي يمثل لفتة جميلة تسعد الجميع وهذا الأمر ليس جديدًا على المسؤولين الذين يحرصون على تكريم الجميع ممن خدموا الرياضة القطرية. وأضاف يوسف الساعي: نحن بذلنا كل الجهد من أجل خدمة بلدنا والرياضة في بلدنا على مدار 40 سنة وحتى الآن. ومستمرون في العطاء لخدمة بلدنا الغالي قطر في الرياضة، وأتمنى من الله أن يعطينا العمر ونعطي الأكثر في المستقبل. وتابع يوسف الساعي: الإنجازات التي حققتها الرياضة القطرية على مدار 40 عامًا كبيرة ويشهد الجميع بها والأمور كلها تغيرت لمصلحة الرياضة القطرية وبدأت اللعبات تجني ثمارها وهناك نتائج تشرف على كافة المستويات عربيًا وآسيويًا ودوليًا .

واختتم يوسف الساعي تصريحاته قائلاً: الرياضة تحظى بدعم ورعاية كبيرة من المسؤولين تحمل الجميع المسؤولية للعطاء بصورة أكبر في المرحلة المقبلة وأتمنى أن يوفق أبطالنا ويرفعوا علم بلدنا الغالي قطر عاليًا في كل البطولات.