بقلم - سعاد صالح :

أتت قيادات اسمحوا لي بأن أقول بأنها «طائشة» تسلمت أمور دول، وأضرت بسمعتها وسمعة دولها، فهل يا ترى ستزول هذه القيادات أم ستستمر في تصرفاتها المشينة لها ولمن يتبعها ؟.

إنّ قطر لطالما كانت من الدول الأولى في المحافظة على السلام والتي تقف بجانب المظلوم والدولة التي تعطي بإكرام، لكنّ الإمارات وتتبعها السعودية ومعهما البحرين ومصر، والأخيرة التي لا أدري ما دخلها في هذه الأزمة الخليجية، تتهم قطر باتهامات كاذبة مزيفة خصوصاً الإمارات والسعودية أمام الغرب ؟ فهل هانت عليهم الأخوة هكذا سريعاً؟، شيء لا يصدقه العقل يكرهون قطر كرهاً ويتعاونون مع إسرائيل التي طالما كانت عدواً للعالم الإسلامي!، إنني أضحك وأنا أكتب هذا المقال بسبب هذهِ الأزمة التي أصبحت مهزلة تاريخية سوف يسجلها العالم ويضحك عليها.

أدعو الله أن تعود الأمور لسابق عهدها وأن يراجع صنّاع القرار في الدول المحاصرة لقطر تصرفاتهم والاهتمام بتنمية بلدانهم.