• أحمد بن عطاء الله السكندري:

- لا يكن تأخر أمد العطاء مع الإلحاح في الدعاء موجباً ليأسك، فهو ضمن لك الإجابة فيما يختاره لك لا فما تختار لنفسك وفي الوقت الذي يريد، لا في الوقت الذي تريد.

  • الأحنف بن قيس:

- لا يتم أمر السلطان إلا بالوزراء والأعوان، ولا ينفع الوزراء والأعوان إلا بالمودة والنصيحة.

  • عبد الله بن مسعود:

- من كان يحب أن يعلم أنه يحب الله فليعرض نفسه على القرآن فمن أحب القرآن فهو يحب الله فإنما القرآن كلام الله.

  • أبو حامد الغزالي:

- الغِيبة، هي الصاعقة المهلكة للطاعات، ومثل من يغتاب كمن ينصب منجنيقاً، فهو يرمي به حسناته شرقاً، وغرباً، ويميناً، وشمالاً.

  • أبو بكر الصديق:

- النساء ثلاثة: هنية عفيفة مسلمة تعين أهلها على العيش ولا تعين العيش على أهلها، وأخرى وعاء للولد، وثالثة غل يلقيه الله في عنق من يشاء من عباده.

  • معاذ بن جبل رضي الله عنه:

-  يكون في آخر الزمان: قرّاء فسقة، ووزراء فجرة، وأمناء خونة، وعرفاء ظلمة، وأمراء كذبة.

  • أنس بن مالك رضي الله عنه:

-  بلغني أن العلماء يسألون يوم القيامة، كما تسأل الأنبياء، يعني عن التبليغ.

  • ابن عباس رضي الله عنهما:

- لا تمار فقيهاً ولا سفيهاً، فإن الفقيه يغلبك والسفيه يؤذيك.

  • ابن القيم رحمه الله:

- ولو لم يكن في العلم إلا القرب من رب العالمين والالتحاق بعالم الملائكة لكفى به شرفاً وفضلاً، فكيف وعزّ الدنيا والآخرة منوط به مشروط بحصوله.