- أبو عبيدة بن الجراح:

التهلكة: هو أن يذنب، ثم لا يعمل بعده خيراً حتى يهلك.

 

- سعد بن أبي وقاص:

قال سعد رضي الله عنه لابنه: يا بني، إذا طلبت الغنى فاطلبه بالقناعة، فإنها مال لا ينفد. وإياك والطمع، فإنه فقر حاضر. وعليك باليأس، فإنك لم تيأس من شيء قطّ إلا أغناك الله عنه.

 

- أبو الدرداء::

إنما العلم بالتعلم، وإنما الحلم بالتحلم، ومن يتوخَّ الخير يُعطَه، ومَن يتوقَّ الشر يُوقَه.

 

- أبو ذر الغفاري:

انظروا إلى الدنيا نظرة الزاهدين فيها، فإنها عن قليل تزيل الساكن، وتفجع المترف فلا تغرنكم.

 

- طلحة بن عبيد الله:

قال طلحة رضي الله عنه: لا تشاور بخيلاً في صلة، ولا جباناً في حرب، ولا شاباً في جارية.

 

- عثمان بن عفان:

لو أن قلوبنا طهرت ما شبعنا من كلام ربِّنا، وإني لأكره أن يأتي عليَّ يوم لا أنظر في المصحف.

 

- أبو موسى الأشعري:

إنما سمي القلب لتقلبه، وإنما مثل هذا القلب مثل ريشة بفلاة، تقلبها الرياح ظهرها لبطنها.

 

- ابن حزم الأندلسي:

أعيذ نفسي وإياكم أن نكون من القيعان التي لا تمسك ماء ولا تنبت كلأ.

 

- ابن عثيمين:

الجدل في الغالب يحرم بركة العلم.

 

- محمد بن عبد الكريم الخطابي:

عدم الإحساس بالمسؤولية هو السبب في الفشل، فكل واحد ينتظر أن يبدأ غيره.