ليلونغوي - وكالات:

قالت الشرطة في مالاوي إنها اعتقلت 140 ممن تشتبه في أنهم أعضاء في جماعات تحاول تطبيق القانون بنفسها، استهدفت مواطنين متهمين بأنهم «مصاصو دماء» بعد سلسلة هجمات لهذه الجماعات أدت إلى مقتل تسعة على الأقل، وبدأت عمليات الإعدام الخارجة عن نطاق القانون التي ارتكبتها هذه الجماعات في منتصف سبتمبر في أربع مناطق بجنوب مالاوي حيث ينتشر الإيمان بالسحر. وامتد نشاط الجماعات إلى بلانتاير، ثاني أكبر مدن مالاوي، حيث أحرقت هذه الجماعات شخصاً ورجمت آخر حتى الموت الأربعاء الماضي. وقال المفتش العام بشرطة مالاوي ليكسون كاتشاما: «اعتقلنا 140 شخصاً حتى الآن، نشتبه أنهم وراء القتل في بلانتاير ومناطق أخرى»، مشيراً إلى أن «التحقيقات لا تزال مستمرة».

وأدرجت الأمم المتحدة والسفارة الأمريكية مناطق عدة في مالاوي على قائمة سوداء كمناطق خطرة للموظفين والرعايا. وسحبت الأمم المتحدة في وقت سابق هذا الشهر موظفيها من منطقتين في جنوب مالاوي.