أعلنت شركة باراما ونت لإنتاج و توزيع الأفلام منتجة و موزعة فيلم (نوح) المثير للجدل أن قطر و عددا من الدول الإسلامية الأخرى قد حظرت عرض الفيلم على شاشاتها و كان من المقرر أن تبدأ عروض الفيلم في الولايات المتحدة في الثامن و العشرين من شهر مارس الحالي و قد تكلف الفيلم ما يزيد عن 125 مليون دولار و قام بإخراجه المخرج دارين أرنوفسكي و يقوم ببطولته الممثل راسل كرو في دور النبي نوح و لا يقتصر الاعتراض على الفيلم على الدول الإسلامية بل إن الكثير من أتباع الديانة المسيحية يرون أن الفيلم لا يقوم على القصة كما وردت في العهد القديم وأن المخرج و الكاتب حوّل شخصية النبي نوح إلى شخصية شبه عصرية تهتم بالحفاظ على البيئة و الكائنات الحية الموجودة فيها وأن هذا هو الهدف الرئيسي لبناء سفينة نوح لإنقاذ هذه الكائنات من الطوفان و دعا النجم راسل كرو بطل الفيلم بابا الفاتيكان لمشاهدة فيلم نوح قبل إصدار بيان برفضه و إدانته و كانت قد ترددت أنباء أن الفاتيكان لديه الكثير من الاعتراضات على الفيلم و كان الأزهر قد أصدر بالفعل بيانا يرفض فيه عرض الفيلم على أساس أنه يجسد شخصية أحد الأنبياء و هو ما يخالف الدين الإسلامي و أصدر الأزهر فتوى بتجريم عرض الفيلم و جاء في البيان "أن الأزهر يجدد رفضه لعرض أعمال تجسد أنبياء الله و رسله و صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم مؤكدا أن الأعمال تتنافى و مقامات الأنبياء و الرسل و تنسى الجانب العقدي و ثوابت الشريعة الإسلامية و تستفز مشاعر المؤمنين" .