موسكو - قنا: تشارك وزارة الثقافة والرياضة، ممثلة في إدارة الثقافة والفنون، بفعاليات عديدة من خلال «مجلس قطر» المقام حالياً في العاصمة الروسية موسكو ليحظى عشاق كرة القدم المتواجدون هناك لحضور مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018 بفرصة التعرف على الأجواء التي سيعيشها العالم في ضيافة الدوحة والمدن القطرية الأخرى بعد أربعة أعوام من الآن في النسخة الثانية والعشرين من البطولة .

ويضم جناح وزارة الثقافة والرياضة بمجلس قطر بيتاً من الشعر، يضم العديد من مفردات التراث، للتعريف بماضي قطر وصناعاتها مثل الصوف والنسيج في الماضي، وصناعة السيوف وأنواعها، ويتم داخل البيت استضافة الزوار في مجالس عربية وتقديم الشاي والقهوة والكرك لهم، كما يمكنهم التقاط الصور مع الصقور.

وقد شهدت خيمة الوزارة خلال الأيام الماضية حضوراً مكثفاً من الراغبين في الاطلاع على ثقافات وتقاليد مختلف أصقاع العالم القادمين إلى روسيا لمتابعة مباريات كأس العالم. وقال السيد أحمد جاسم الكواري مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة إن إدارة الثقافة والفنون تقدم عملاً مهماً في موسكو للتعريف بالثقافة والتراث في دولة قطر، مؤكداً وجود تكامل بين مجلس قطر فبينما تركز اللجنة العليا للمشاريع والإرث على قطر الحاضر والمستقبل في عروضها ، فإن خيمة الثقافة تقدم جانباً من تاريخ قطر وتراثها عبر توفير الكثير من الفعاليات الخاصة بأهل قطر الأوائل، ومنها بيت الشعر والغزل والمقناص، كما أنهم يعملون لإظهار الكرم القطري بتقديم الشاي والقهوة والعود و»الدخون «والتمر فضلاً عن عروض العرضة القطرية وفن الخط العربي . وأكد مدير إدارة الثقافة والفنون أن الإدارة حرصت على تقديم كافة الفنون القطرية ومنها الفن البحري و13 نوعاً غيره من خلال الفرقة التي تتكون من 14 شخصاً، وتعمل يومياً لمدة 14 ساعة للتعريف بالفنون القطرية كما يقدم فن النهمة من خلال اثنين من نهامي قطر الشباب من المميزين في هذا الفن حتى إن أحدهما علي المري الحاصل على لقب نهام الخليج في مسابقة «كتارا» بهذا الفن ، مشيراً إلى الإقبال الكبير على خيمة الثقافة القطرية حيث زارها ما يقرب من 5 إلى 6 آلاف زائر يومياً مع زيادة في الإقبال على فعاليات خيمة الثقافة وخاصة من المواطنين الروس وغيرهم من المشجعين الذين حضروا للتعرف على ثقافة قطر وتراثها، مؤكداً أن الجميع يعمل الآن للتسويق لكأس العالم في قطر 2022 ويبذل جهده لهذا الدور.