تمكنت قوى الأمن الداخلي في لبنان من توقيف أحد أفراد عصابات سرقة السيارات، خاصة في محافظتي الشمال وجبل لبنان. وكانت قد باشرت تكثيف الجهود الاستعلامية، وبنتيجتها تم تحديد المشتبه به الأساسي الذي يقوم بتلك العمليات، ويدعى: «غ .ع.» لبناني.

وقد توافرت معلومات مؤكدة حول إقدامه على سرقة سيارة نوع «كيا بيكانتو» من محلة جل الديب، والانتقال بها إلى البقاع عبر محافظة الشمال، حيث قامت قوة من الشعبة المذكورة بنصب كمين محكم، تم على إثره توقيفه وضبط السيارة المسروقة إضافة إلى مسدس حربي بحوزته وكمية من مادة الكوكايين وحقيبة تحتوي على العدة المستخدمة في عمليات سرقة السيارات.

بالتحقيق معه، اعترف بإقدامه على سرقة أكثر من عشرين سيارة خلال العام الحالي من عدة مناطق في الشمال وجبل لبنان، وأنه يقوم بنقلها إلى البقاع ويبيعها مقابل ألف دولار أمريكي عن السيارة الواحدة. وأودع الموقوف مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية في وحدة الشرطة القضائية، للتوسع بالتحقيق معه، بناء لإشارة القضاء المختص».

وعلى صعيد متصل تم ضبط محتال بعد أن كثرت عمليات احتيال وسرقة عن طريق إيهام الضحايا تارة على أساس أنه موظف في شركة كهرباء أو في وزارة الطاقة، وتارة أنه مرافق لأحد الوزراء، بغية قبض مبالغ مالية منهم مدعياً تركيب عدادات كهربائية لهم في منازلهم. وبعد عملية رصد ومتابعة، أوقفت قوى الأمن الداخلي في مدينة النبطية المشتبه به على متن سيارة نيسان ويدعى: ع. ح.، وبالتحقيق معه، اعترف بإقدامه على العديد من عمليات النصب ، كما تبين أنه مطلوب للقضاء بجرم سرقة، وهو من أصحاب السوابق في هذا المجال.