بقلم - مفيد عوض حسن علي:

يتفاجأ البعض عند وصولهم إلى نقطة المغادرة في المطار بمنعهم من السفر وقد يظنّ البعض أنهم قد ارتكبوا جُرماً أو فعلوا شيئاً وهم لا يدرون أن المسألة في غاية البساطة.

أناشد الجهات المعنية وأولها شركات الطيران بتسليم إشعار لكل مسافر ويكون فيه ضمن شروط المغادرة ومن ضمن هذه الشروط { تسديد كافة الفواتير ومنها الكهرباء والماء وفاتورة الهاتف}.

أيضاً هناك من عليه شيكات مؤجلة فعلية توفير المبلغ المستحق في رصيده، وكاحتياط لا تضع نفسك أخي المسافر عرضة للوقوع في مخاطر وهموم لا حصر لها وأنت في غنى عنها، وكن متأكداً من كل صغيرة وكبيرة قبل خروجك من بيتك وذهابك إلى المطار، وكل ما يهم هو إعطاء كل جهة حقها وليكون حقك محفوظاً وسمعتك محفوظة سدّد ما عليك وكن مطمئناً عند ذهابك إلى المطار وريّح بالك واسعد نفسك بالرحلة وابتعدْ من المخاطر والهموم.

 

Mufeed.ali@outlook.com