أقدم لصوص أفارقة مسلحون على قتل لبناني بعد خروجه من أحد المصارف في غانا، حيث أمطروا سيارته بوابل من الرصاص قبل سرقة حقيبة الأموال التي كانت بحوزته. وكان صفي الدين، الذي يبلغ من العمر 53 عامًا قد غادر لبنان قبل 22 عاماً بحثا عن تأمين لقمة عيش كريمة لعائلته، حيث عمل في شركة «قطع غيار سيارات»، وكان كل شيء يسير على ما يرام حتى نصبت له عصابة مؤلفة من 3 مسلحين كميناً خارج أحد المصارف، انتظر أفرادها خروجه ومعه رواتب الموظفين وما إن صعد إلى سيارته حتى وجهوا أسلحتهم الحربية إليه، أطلقوا النار عليه، سرقوا النقود ليفروا بعدها من المكان. وأصيب الضحية برصاصة قاتلة في ظهره، وقد فارق الحياة على الفور. وما زالت الشرطة الغانية تجري تحقيقاتها للتعرف على هوية المجرمين وتوقيفهم.