عمّان - أسعد العزوني:

ضمن برامجها المتعدّدة لدعم صمود الشعب الفلسطيني، وانطلاقاً من شعار «يرتقي الشهيد وتحيا أرضه من بعده»، أطلقت «العربية» لحماية الطبيعة ومقرّها الأردن، حملة بعنوان «الأيادي الخضراء بفلسطين».

وقالت المديرة التنفيذية لـ «العربية» مريم الجعجع: إن الحملة قبل أيام استهدفت استصلاح وتسييج وزراعة أرض عائلة الشهيد محمود عودة من قرية قصرة - نابلس وعددها سبعة أفراد وأكبرهم عمره 16 عاماً، وقتل المستوطنون الشهيد بإطلاق النار عليه وهو في أرضه، مضيفة أن مساحة الأرض تبلغ 50 دونماً.

وأوضحت الجعجع أن الأرض المستهدفة هي مصدر الدخل الوحيد للعائلة، ويتوجب حمايتها من المُصادرة الإسرائيلية، وتعزيز صمود العائلة، لافتة أن هذه الحملة تأتي في إطار حملة المليون شجرة الثالثة التي أطلقتها «العربية» بداية هذا العام لدعم صمود المزارعين الفلسطينيين.

وقالت الجعجع: إن عدداً كبيراً من المتطوعين الأجانب شاركوا في هذه الحملة، بالتعاون مع جمعية الإغاثة الزراعية الفلسطينية، مشيرة إلى أن الحملة أنجزت زراعة 12 ألف شجرة مثمرة متنوعة، وتسييج الأراضي وتأهيل 90 دونماً من الأراضي الوقفية فيها 2000 شجرة زيتون، وحفر بئر تجميع مياه في إحدى المدارس وكذلك تزويد المزارعين بالبذور البلدية وحراثة 1330 دونماً، مختتمة أن حملة الأيادي الخضراء وصلت أرياف كل من طولكرم والخليل ونابلس، وكلفت حتى اليوم 100 ألف دينار أردني «أي ما يعادل 141 ألف دولار أمريكي».