شارك الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس في افتتاح مهرجان «يدي تبه بينالي» للفنون التقليدية التركية في متحف «آيا صوفيا» التاريخي بمدينة إسطنبول، وقال أردوغان، في كلمة خلال الافتتاح، إن المهرجان يشكّل أهمية كبيرة من أجل الترويج للفنون التركية، حيث يضم حوالي 3 آلاف قطعة من عمل 600 شخصية بارزة عالميًا.

وأشار إلى أن الفنّان في الثقافة التركية هو الشخص الذي يرى إبداع الخالق (سبحانه وتعالى) في الطبيعة، ويرسمه على الحجر والورق والخشب والمعدن، وبيّن أن الفعاليات والأنشطة الفنيّة التي ستتخلل المهرجان، على مدى 45 يومًا، ستضفي جمالًا ورونقًا على الحياة الثقافية في إسطنبول، معربًا عن شكره لكل المساهمين، وقال الرئيس التركي إن الفن هو البحث عن الجمال والمهارة التي منحها الله تعالى للإنسان.

وبرعاية رئاسة الجمهورية التركية، تحتضن إسطنبول فعاليات «يدي تبه بينالي»، حتى 15 مايو المقبل، في 30 موقعاً تاريخياً.