الدوحة - قنا:

افتتح مركز الفنون البصرية التابع لوزارة الثقافة والرياضة مساء أمس معرضه "صيف وفن" الجزء الأول، وذلك في مقر المركز في المؤسسة العامة للحي الثقافي - كتارا، بمبنى 19. ويضم المعرض حوالي 70 عملاً تنتمي لكافة أشكال الفن التشكيلي من إنتاج أقسام المركز المختلفة من الرسم والخزف والحفر الطباعي والخط العربي، ممن أنتجه 25 مشاركاً من منتسبي المركز خلال النشاط الصيفي في شهر يوليو الماضي على أن يقيم المركز الجزء التالي من المعرض مع بداية شهر سبتمبر المقبل لإنتاج الورش المستمرة حالياً ضمن النشاط الصيفي لهذا الموسم.

ويسعى هذا المعرض الذي يستمر حتى نهاية أغسطس الجاري إلى تقديم المواهب الجديدة للمجتمع وتقديم الدعم اللازم لمنتسبي المركز وتهيئة جميع الظروف المناسبة للمشاركة في المعارض الفنية والاحتكاك بالتجارب الفنية المختلفة وإتاحة هذه الأعمال أمام جمهور كتارا ترسيخاً لحضورهم الفني. وقال الفنان سلمان المالك مدير مركز الفنون البصرية، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية عقب الافتتاح: إن المعرض يقدم مجموعة من الاتجاهات الفنية المختلفة للمشاركين، حيث عكسوا الحياة في قطر، سواء البرية أو البحرية، كما قدموا لوحات في الخط العربي وأعمالاً خزفية، لافتاً إلى أن جميع هذه الأعمال تم تنفيذها في ورش المركز خلال عام كامل مع التركيز على إنتاج النصف الأول من النشاط الصيفي لهذا العام شهر يوليو الماضي.

وأضاف أن المركز استثمر نشاطه الخارجي في المجمعات التجارية العام الماضي في التعريف بأنشطته وبرامجه، ونجح في استقطاب منتسبين جدد، موضحاً أنه تم اختيار إقامة الأنشطة هذا الصيف في مقر مركز الفنون البصرية ليتاح العمل في كافة الأقسام وليس الرسم فقط، حيث يصعب نقل أدوات الحفر الطباعي والأفران الخاصة بالخزف خارج المركز، ولذلك تنوعت الإبداعات للمشاركين والمشاركات في مختلف الأقسام، مثمناً دور مدربي المركز بأقسامه في التعريف بأساسيات هذا الفن وتنمية مهارات المشاركين .

هذا ويصاحب المعرض مجموعة من الورش التي ستعمل على تنمية مواهب الأطفال، حيث أشار الفنان سلمان المالك إلى أن المركز مستمر في أجندته خلال الفترة المقبلة، ومنها إقامة معارض فنية وتظاهرات فنية تستهدف التعريف بالفنون التشكيلية، إلى جانب الاستمرار في إقامة الفعاليات بما يعمل على نشر ثقافة الفنون البصرية سواء في المركز أو خارجه.