كتب - هيثم الأشقر:

حصد فيلم «المرئي والمخفي» المدعوم من قبل مؤسسة الدوحة للأفلام على جائزة لجنة تحكيم قسم الأجيال الجديدة بمهرجان برلين السينمائي كأفضل فيلم عُرض في هذا القسم خلال المهرجان. والفيلم من إخراج كاميلا آنديني وهو إنتاج مشترك ما بين قطر، إندونيسيا، هولندا، وأستراليا. وشاركت الدوحة للأفلام في دعم وتمويل 6 أفلام شاركت ضمن فعاليات المهرجان لتعزز حضورها على المسرح العالمي، وتواصل دعمها للمشاريع المميزة ذات البعد العالمي. حيث يعدّ مهرجان برلين السينمائي واحداً من أعرق مهرجانات السينما الدولية التي تعرض أحدث الأفلام وأكثرها تميزاً من مختلف أرجاء العالم. ويعد نجاح فيلم المرئي والمخفي دليلاً ساطعاً على نجاح المؤسسة في تعزيز ودعم الجيل الجديد من صناع الأفلام من خلال مبادراتها العديدة ومنها برنامج المنح الذي يساعد صناع الأفلام على تحقيق طموحاتهم السينمائية. وتسعى الدوحة للأفلام إلى دعم صناع الأفلام لتمكينهم من تجسيد رواياتهم، وإطلاق العنان لإبداعاتهم، وتفعيل التواصل بين المواهب أينما كانت وجعل قطر نموذجاً للاستدامة في تمويل الأفلام. ويوفر برنامج المنح التطوير، والإنتاج والتمويل بعد مرحلة الإنتاج للمخرجين من قطر، وصانعي الأفلام في التجربة الأولى والثانية من جميع أنحاء العالم. وتدعم المؤسسة الأصوات المنبثقة من قطر والعالم، وتوفّر لها المساعدة الإبداعية والمالية لتتمكّن من ترجمة قصصها إلى مشاريع سينمائية حيوية.