الكاتب الصحفي خالد عبدالله الزيارة طرح كتاباً هو الأول عن الأزمة وحمل عنوان "حصار قطر.. توجعات من الزمن الآني" وقال إن الكتاب هو أول كتاب يوثق الأحداث التي مرت خلال فترة الحصار، بدءاً من قرصنة وكالة الأنباء القطرية، مروراً بخطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ومنع الحجاج القطريين، وانتهاء بأحداث شهر سبتمبر الماضي. وأردف: الكتاب يتناول كافة الأحداث التي مرت خلال الفترة السابقة، وحالة الأزمة التي أحدثها المسؤولون من دول الجوار، وتشتيت صلة الأرحام، وتم رصد جميع الأحداث التي مرت خلال الأشهر الماضية، وتقديمها في أجزاء وأبواب بالحقائق والبراهين المقدمة من عدة مؤسسات معتمدة، كما تم شرح طبيعة الأحداث، وأسباب تلك الأزمات مع توضيح الأزمات التي حدثت في الماضي، ودور دولة قطر المشرف في حلها، والبعد عن الخلافات والنزاعات، ما يؤكد حرص القيادة الرشيدة على حل جميع الخلافات بحكمة ورزانة. وأكد الزيارة أن قطر عالجت الأزمة بموضوعية وسياسة نزيهة دون اللجوء إلى البذاءات، كما دفعت الدولة عجلة الإنتاج إلى الأمام، وتم الاعتماد على المنتج المحلي بشكل كبير، وأصبحت جميع الأسواق العالمية مفتوحة على السوق المحلي لتغطية النقص في البضائع التي كانت تصل من دول الحصار.