الدوحة - الراية : انطلقت مساء أمس فعاليات النسخة الرابعة لمهرجان كتارا الأوروبي للجاز، والذي تنظمه المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بالتعاون مع 11 دولة وهي: النمسا وبلغاريا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبولندا والبرتغال وإسبانيا وهولندا ورومانيا وسويسرا، وتستمر فعاليات المهرجان على مدار 5 أيام متتالية، حيث تختتم فعالياته يوم الأحد القادم.

ويتضمن المهرجان عروضًا موسيقية مختلفة على مدار أيامه الخمسة في فترة المساء، حيث ستقدم كل سفارة من السفارات المشاركة مجموعة واحدة من عازفي الجاز لتمثل بلدها.

وقد قدمت فرقة هيلدا كازاسيان من بلغاريا أمسية رائعة، أمس، نالت استحسان الحضور، حيث تألقت المغنية هيلدا في أدائها بصحبة أعضاء الفرقة الآخرين ونذكر منهم الملحن خريستو يوتسوف، مؤسس فرقة «أكوستك فيرجن» مع أنطوني دونتشيف، وفازت الفرقة في اثنين من أكثر مهرجانات موسيقى الجاز المرموقة في أوروبا في بلجيكا وألمانيا، جيفكو بيتروف أحد أشهر الموسيقيين البلغاريين المعاصرين، وهو عازف بيانو وملحن ومنتج، وقد حصل على العديد من الجوائز، كما عاش الجمهور أجواء موسيقية ساحرة مع فرقة فافو من ألمانيا، حيث استمتعوا بالعزف المتجانس للآلات الموسيقية والتي انسجمت مع أداء المغنيين.

انفتاح ثقافي

وتأتي هذه الفعالية ضمن رسالة كتارا الساعية إلى الانفتاح على مختلف الثقافات والفنون من خلال تنويع فعالياتها وأنشطتها، بما يتلاءم مع مختلف الأذواق، كما أنه سيكون فرصة رائعة يتعرف من خلالها الجمهور على موسيقى الجاز، وهي الموسيقى التي تستقطب جمهوراً واسعاً حول العالم منذ ظهورها في أوائل القرن العشرين.

جدير بالذكر أن المهرجان يقدم اليوم عروضًا موسيقية لفرق من إيطاليا، وسويسرا، البرتغال، في الساحة الواقعة خلف مبنى رقم 5، وتهدف كتارا من إقامة هذا المهرجان إلى جعل الدوحة مركزاً ومنتدى للتبادل الثقافي الفني الدولي الذي يمزج بين تقاليد الموسيقى العربية والأوروبية.

تقارب الشعوب

وفي كلمته التي ألقاها، بحضور أصحاب السعادة سفراء الدول المشاركة ورؤساء البعثات الدبلوماسية، قال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا: «حرصنا على تنظيم مهرجان كتارا الأوروبي للجاز، يجسد المكانة المتنامية التي بات يتبوأها هذا المهرجان في خريطة الفعاليات الثقافية والفنية والترفيهية التي تحتضنها كتارا على امتداد العام، وهو حرص ينبع من إيماننا بقدرة الفن على زيادة مساحة التواصل والتقارب بين الشعوب مهما اختلفت الثقافات، مشيرًا إلى أن النسخة الرابعة للمهرجان تتميز بفعاليات فنية وثقافية متنوعة من مختلف أنحاء أوروبا، والتي ستوفر فقراتها كل الفائدة والترفيه والمتعة للجمهور».

موضحًا أن المهرجان لن يقتصر على العروض الموسيقية والفنية فحسب، وإنما سيحتوي على برنامج ورش العمل والذي يقام بالتعاون مع أكاديمية قطر للموسيقى، ويشارك فيه نخبة من الفنانين العالميين، وهو ما يشكل فرصة للمهتمين للاطلاع على تجارب هامة في موسيقى الجاز والاطلاع على أنماطها المختلفة«.

كما ألقى كل من سفير ألمانيا وبلغاريا كلمات أشادا فيها بدور المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا في تنظيم هذا المهرجان وفي الانفتاح على مختلف الثقافات والفنون، وأثنوا على دورها البناء وجهودها المستمرة من أجل مد جسور التواصل بين الشعوب .