الدوحة ـ الراية:

كشفت وزارة التعليم والتعليم العالي أنها بصدد إنشاء بوابة واحدة متكاملة تشمل كافة الخدمات الحالية والمستقبلية الموجهة للمعلمين والمدارس والطلاب وذلك في إطار التطوير المستمر لخدماتها الإلكترونية.

جاء ذلك في تعقيب الوزارة على ما نشرته الراية في العدد رقم (١٢٦٦١) الصادر يوم الخميس الموافق ٥ يناير الجاري تحت عنوان :"دعوا لإنشاء موقع موحد.. ٥ روابط إلكترونية تشتت المعلمين". وأثنت الوزارة على حرص الراية على متابعة كل ما يهم المعلم والعملية التعليمية وأشارت إلى أن الهدف من توفير المواقع الإلكترونية هو الحرص على تخفيف الأعباء عن المعلمين والشفافية في إنجاز المعاملات، حيث أصبح المعلم قادراً على إدخال طلبات المعاملات الخاصة به في أي وقت ومن أي مكان ومتابعة الإجراءات التي تمّت على المعاملة، ويهدف أيضاً إلى زيادة تواصل أولياء الأمور مع المدرسة من خلال متابعتهم إلكترونياً لأداء أبنائهم في المدارس وفيما يخص إدخال غياب الطلاب في النظام الإلكتروني فإنه من مهام المشرف الإداري بالمدرسة وليس من مهام المعلمين.

وأوضحت أن قسم التعليم الإلكتروني بالوزارة قام بتحديث نظام إدارة التعلم وتطويره بما يضمن سهولة التعامل معه ويعالج التحديات السابقة التي واجهته بما ينعكس إيجاباً على مخرجات العملية التعليمية ويوفر وقت المعلم والطالب، حيث تمّ توفير العديد من الأدوات الاختيارية للمعلم والتي يستطيع من خلالها التواصل مع الطلاب وأولياء الأمور عند الحاجة وليس بشكل إلزامي بما يضمن اكتمال حلقة التواصل التي تصبّ في النهاية في مصلحة الطالب ولم يطلب من المعلم سوى واجبين واختيار إلكتروني واحد ومناقشتين خلال الشهر الواحد مع الطلاب بما يدعم العملية التعليمية، وقد تمّ توحيد الجهود من خلال إعداد إرشادي وخطة إجرائية موحدة لجميع المدارس توضح جميع النقاط الخاصة بمشاريع التعليم الإلكتروني.

ولفتت إلى أن أحد الأهداف الأساسية من نظام إدارة التعلم هو تخفيف العبء عن المعلمين وتجهيز الطلاب للمرحلة الجامعية وما بعد التخرّج، حيث أصبحنا نعيش في عالم رقمي ممنوح لا غنى فيه عن استخدام التكنولوجيا الحديثة ومحاولة تطويعها بما يعود بالنفع علينا.