تجربتي مع المبدعين القطريين رائعة والألبوم سيترجم ذلك

  • أنا راهبة الفن ولم أخلق لأكون ست بيت ولديها أولاد

حاورها - سالم المغربي :

يشهد المشوار الفني للفنانة لطيفة التونسية نشاطا مكثفا منذ فترة ليست بالقليلة في الدوحة التي تقطنها لطيفة لتنفيذ عدد من الأعمال الغنائية الوطنية والعاطفية بدأتها
بتصوير كليبها الجديد لأغنية "روحي بترد فيا" من ألبوم في الكام يوم اللي فاتوا وذلك في ثاني تعاون يجمعها بالمخرجة الإماراتية نهلة الفهد ، وسوف تقوم بتصوير أغنية أخرى بعنوان " أنا عارفة"  وقد اختارت لطيفة منطقة سوق واقف بالعاصمة القطرية الدوحة كموقع للتصوير لما تتميز به قطر من مواقع وأماكن تستقطب العديد من الفنانين لتصوير كليباتهم وكذلك مشاركتها الفنان الكبير لطفي بوشناق في حفل تضامني مع أبناء غزة أقيم في سوق واقف بالإضافة إلى أن لطيفة استثمرت وجودها في الدوحة بعدد من التعاونات الفنية مع مجموعة من الفنانين والشعراء والملحنين القطريين وذلك من خلال الالبوم القطري الذي تم تنفيذه من إنتاج ورعاية برعاية مؤسسة قطر Qatar Foundation فضلا عن  احتفال باختيار القدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009 انهت أيضا من تسجيل ثلاث أغان وطنية من ألحان الموسيقار عبد العزيز ناصر.
الراية ألقت الفنانة لطيفة التونسية في استوديو الموسيقى بإذاعة قطر أثناء تسجيلها هذه الأعمال وأجرت معها هذا اللقاء الذي تحدثت خلاله عن البومها القطري ومن تعاونت معهم من المبدعين القطريين حيث قالت في البداية.
كان حلما وهاهو قد تحقق اليوم وأعتبره يوما تاريخيا بالنسبة لي دون مجاملة خاصة وأنني سجلت أحبك ياقدس وأعمالا أخرى وتحقق الحلم في السنة التي فيها القدس عاصمة الثقافة وتقابلنا في مكتب السيد عبد الرحمن ناصر العبيدان مدير عام الهيئة القطرية للإذاعة والتلفزيون  وكان لقاء شهدت عليه دموعنا أنا وأختي وعبد العزيز لأنه طال انتظاره.

قلب نابض
ووصفت لطيفة دولة قطر في سياق حديثها قائلة  إن هذا البلد قلب نابض و صادق لديه انتماء رائع حكومة وشعبا وشعبه راق ومتميز ومستقر وبلد يعيش في نهضة مبنية على جذور صحيحة لأنها أقيمت على العلم والتربية الصحيحة فقطر تزرع بذور عميقة وقوية في هذا الوطن من خلال هذا الكم من المشاريع العلمية والفكرية والثقافية والفنية والقومية وهذا شئ رائع ، وأعربت لطيفة عن سعادتها بكل من تعاملت معهم  فنانين وملحنين وشعراء قطريين  منهم " مطر علي ، عيسى الكبيسي ، حسن حامد ، وحمود الشمري ، ولطام ، محمد المسيفري"  وقالت  أن جميعهم رائعون في التعامل والتعاون معهم واحترمهم كثيرا وأولهم بكل صراحة عبد العزيز ناصر فهو غرام منذ 20 عاما وانا سعيدة جدا انني احقق معه هذه الأعمال.

الألبوم القطري
 وعن الألبوم القطري  أكدت لطيفة  أنه سيكون رائعا والذي سينجزه هذه الروح الموجودة بين الفنانين والشعراء ولم أتخيل  انه مازال هناك ناس بهذه الطيبة والجمال والالتزام الكل متعاون والكل فرحان وانا سعيدة بذلك وسيطرح قريبا في الأسواق من إنتاج قطر فونديشن وسأصور منه كليبات هنا في قطر واعتبرت هذه الخطوة بمثابة نقلة فنية متميزة في مشوارها خاصة  أنها تعاونت فيها مع دماء جديدة ومبدعين لديهم الحس الجميل سواء في الالحان أو الكلمات أو الروح الجميلة في التعامل.
أما عن الاستوديوهات التي قامت بتسجيل الأغاني فيها قالت لقد انبهرت بالاستوديوهات الموجودة بالدوحة بها كل شيء ولاينقصها أي إمكانيات خاصة ستوديو الموسيقى بالإذاعة الذي لا أعتقد أنه موجود بهذه الإمكانيات الحديثة في أي إذاعة عربية أخرى.

الفنان القطري
ونفت الفنانة لطيفة أن تكون قد قالت أنها دعم للفنان القطري وقالت انا لم اقل هذا الكلام ولايوجد شئ من هذا القبيل لان الفنان القطري موجود بقوة من قبل ولادتي فأغنية "واقف على بابكم " منذ سنين عديدة وغيرها من الاعمال القطرية التي سبقتها  وأضافت أن العكس هو الصحيح  فأنا حاليا أجد الدعم لي من قطر ومن أهلها وإعلامها وفنانيها من إذاعتها وتلفزيونها وصحافتها ومن مؤسسة قطر وأشكر الجميع هنا على دعمهم الكبير لي.

لا خلاف
أما فيما يتعلق بما تردد عن توتر العلاقة بينها وبين البعض في الصحافة القطرية واتهام البعض لها أنها تتعالى فقد أكدت قائلة إن هذا ليس طبعي أن أتعالى على أحد مهما كان ولا على الصحافة وأكون جاهلة لو أنني بهذا الطبع ولم أكن بهذا الاسلوب على الإطلاق ولايوجد موقف بيني وبين الصحافة القطرية أعوذ بالله من ذلك ولا أعلم من وراء هذا الشيء أقول لمن قالوا أن لطيفة تتعالى على الصحفيين في قطر أن هذا الامر غير صحيح ولا أعرف ما الغرض من مثل هذه الاقاويل لأنني أحترم الصحافة والناس وجمهورى وفني ونفسي وكل التقدير لكل الإخوان الإعلاميين وكافة الأقلام وسعيدة بهذه الخطوة الكبيرة في قطر وأشكر على كل هذا.

حب الناس
وعن مشوارها الطويل في مجال الفن أشارت الفنانة لطيفة أنها حصدت منه حب الناس وهذا أهم شيء وتحقيق الذات والوصول إلى أهداف معنوية بداخلها انتصار  الى كل قطر عربي  معتبرة أن تربيتها في بيئة مؤمنة بالقومية العربية لها عامل كبير في ،مؤكدة أن الذي رسخ هذا التكوين الفني هم والدها وأهلها وعائلتها الصغيرة  وأشارت قائلة .أنا والدي ناصري حتى النخاع ولقد تربيت في حضن أب فقد أصابع يديه في مقاومة الإستعمار الفرنسي لتونس وأم لا تقرأ ولا تكتب لكنها مؤمنة  برسالة الفن وعلمتني الجدية والمسؤولية وأن أذهب إلى هدفي الى أقصى حد  فهي لديها إرادة من حديد.
وفيما يتعلق بالأغنية الوطنية الحالية قالت أنها فارضة نفسها علينا والفنان الذي لا يعي ذلك هو فنان ناقص ومسؤوليته ناقصة وايضا رسالته ناقصة لاننا أمة غير مستقرة وكل يوم هناك تهديد لبلد منها وعلى كل فنان أن يتحرك، ودورنا كفنانين أن نبحث عن الأعمال الوطنية لنعبر عن آلامنا و عمايحدث في وطننا لاننا كلنا
مهددون.الوطن في دمنا ولاننتظر حدثا معينا حتى نغني له  وباستطاعتنا ان نغني للوطن.

الأغنية العربية تشبه الأمة
ووصفت الأغنية العربية حاليا أنها تشبه الأمة لانها مرآة للشعوب وأن المسؤولية مشتركة مابين القائمين على وسائل الإعلام في الوطن العربي ومابين الفنانين ولايمنع ان هناك فنانين ملتزمون يقدمون فنا هادفا وجميلا وهناك من يقدم فنا لايسمى فنا  على الإطلاق والفيديو كليب الحالي توجد به أشكال من الغناء لاتشدني ونستطيع تسميتها باللافن وسبب وجودها هو نفس سبب وجود تجار الأسلحة.
وعما إذا كانت ستخوض تجربة التمثيل مرة أخرى قالت بالطبع وهناك فيلم قيد التحضيرات من تأليف الشاعرة سهام شعشاع  هو من أهم مشاريعي الفترة الحالية.

أنا راهبة الفن
واعتبرت لطيفة أن مشوارها الفني الطويل أخذها للكل ولم يأخذها من أحد وقالت  انا أعيش في عالم أراه رائع  ليس لدي حياة شخصية خارج الفن  وأضافت لا أحقق شخصي وذاتي الا بالفن وتستطيع ان تقول انني راهبة الفن ولست متزوجاه فقط ولكنني وهبته حياتي.
وعن الحب في حياتها قالت لطيفة انا مستمتعة بما انا فيه ومقتنعة تماما به وأحب أن أعيش طليقة فالحب موجود في الأغاني وليس لدي حقيقة أجمل من الأغاني وبالنسبة لي هي الحقيقة كل إنسان يعطيه الله رسالة في الحياة وانا لم أخلق أعتقد لأكون ست بيت ولديها أولاد وتربيهم هنالك سيدات لديها هذه الموهبة وانا لا أملك هذة الموهبة.