الدوحة - الراية : تنطلق جاليري المرخية في المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” يوم بعد غد الثلاثاء فعاليات النسخة الرابعة من معرض 50X50 وذلك حتى السابع من سبتمبر المقبل بمركز كتارا للفن بمشاركة نخبة من الفنانين القطريين والمقيمين. ويشارك في هذه النسخة مجموعة من الفنانين القطريين والعرب المنتمين لمدارس فنية متنوعة، وهم: يوسف أحمد، مزاحم الناصري، أحمد نوح، ناصر العطية، سالم مذكور، فهد المعاضيد، مريم الملا، حسان مناصرة، عمار الدسوقي، أحمد الجفيري، عمار القمش، مريم فرج السويدي، ياسر الملا، جميلة الأنصاري، فاطمة محمد وفاجو. وأكد أنس القطيط منسّق الفنون بالمركز أن المعرض يتضمّن أعمال عدد من الفنانين المتميزين، يبلغ عددهم 16 فناناً، حيث تعرض مجموعة من لوحاتهم بمقاسات صغيرة، لا تتجاوز 50 في 50 سنتيمتراً، وهذا كما هو معلوم أنه سبب تسمية المعرض. وسيقدّمون خلالها آخر إبداعاتهم المبتكرة التي تعكس مدارس تشكيلية متنوعة، وتجسّد مواضيع إنسانية واجتماعية مختلفة.

مشيراً إلى أن الجاليري يحرص خلال هذا المعرض على تنوع المدارس الفنية، بحيث ترضي الأعمال المشاركة كل زواره باختلاف أذواقهم وميولهم. وأوضح القطيط أن النسخ السابقة من المعرض قد لقيت نجاحاً كبيراً وحققت أصداء واسعة وضمّت أعمال مجموعة من الفنانين القطريين والعرب المتميزين. وسيتمكن زوار معرض (50 في 50) من مشاهدة الأعمال التي ينتمي أصحابها إلى أجيال مختلفة التنوع والتطور والمؤثرات التي ظهرت في لوحة الفنان التشكيلي القطري بشكل خاص، والعربي على العموم.

وتكشف الأعمال المشاركة في المعرض بشكل عام حضور التراث بألوانه الترابية وتلك الحارة، حيث يستعير كثير من الفنانين مفردات من الموروث الشعبي والأشكال والرموز وغيرها، كما تتضح الكيفية التي جرى من خلالها مزج كل هذا مع مؤثرات المدارس الغربية من دون أن تفقد هوية الفنان خصوصيتها.