ترجمة وإعداد-كريم المالكي:

المال شيء ضروري في حياتنا لتلبية حاجاتنا الأساسية ورغباتنا الترفيهية، وهناك من تكون محفظته ممتلئة في وقت ما لكنه قد لا يجد، في وقت آخر، ما يسد رمقه فيما لو لم يعرف المحافظة على أمواله. وقد، يجد نفسه، حتى لا يستطيع جمع ما يكفي لشراء سندويش في محطة حافلات.

لقد سمعنا ما يكفي من القصص المالية المخيفة عن أشخاص تعرضوا إلى مشاكل مالية، لكن تبقى قصص المشاهير حينما يذهبون إلى الإفلاس، هي الأكثر إثارة لأنهم يعيشون الإفلاس بطريقة تختلف كثيرا من تلك التي يعيشها الأشخاص العاديون.

هناك الكثير من المشاهير أفلسوا وحكاياتهم مع ديونهم المالية غريبة جدا. فدعونا على أقل تقدير، لنتعلم كيفية تجنب الوصول إلى مرحلة البحث عن أرخص مطاعم بيع السندويشات.

أسطورة كرة سلة.. يتسّول ليأكل سندويشاً

«ألين أيفرسون» من بين أشهر نجوم كرة السلة الأمريكية حقق لقب أفضل لاعبي في 2009، لكنه فشل بإدارة أمواله حيث خسر معظمها إثر طلاقه من زوجته بعد زواج دام 8 سنوات، وفي عام 2012 كان آيفرسون في حال مزرية حيث أشارت تقارير إلى أنه كان يصرخ بوجه زوجته في الشارع بأنه لا يملك أموالا لشراء الطعام، كما أنه فاجأ الجميع، بقيامه بالتسول داخل أحد المتاجر في مدينة أتلانتا الأمريكية.

وبرر إيفرسون، وهو أحد اللاعبين القلائل الذين تخطوا حاجز الستين نقطة في مباراة واحدة، تسوله؛ بعدم امتلاكه النقود لشراء الطعام، رغم أنّه يمتلك مبلغ 30 مليون دولار لدى شركة «ريبوك» للمستلزمات الرياضية، لكنه لم يستطع التصرف فيها في الوقت الراهن. واعترف اللاعب السابق، بأنّه حقّق دخلاً يصل إلى 154.5 مليون دولار من خلال راتبه السنوي وأكثر من 200 مليون دولار بعمله في الإعلانات، إضافة لمبلغ الاستئمان (30 مليون دولار) الذي سيحصل عليه، عندما يبلغ سن الـ 55 عاماً، من شركة «ريبوك» للمستلزمات الرياضية.

بيرت رينولدز.. باع شاربه بمزاد علني ليسدد ديونه

الممثل الأمريكى بيرت رينولدز خسر نحو 40 مليون دولار بعد طلاقه من زوجته ونى أندرسون إضافة إلى مزرعته بولاية فلوريدا، ما اضطره إلى تقديم طلب بالحماية من الإفلاس لمحكمة ولاية فلوريدا عام 1996. وفي عام 2014 بيعت متعلقاته الشخصية وذكرياته مع المشاهير بما فيها بعض ملابسه الشخصية، كما باع "شاربه" بمزاد علني ليحسن مركزه المالي وليغطي جزءاً من ديونه التي تفاقمت نتيجة لبعض القرارات الخاطئة لمحاولات استثمارية انتهت بالفشل خلال الثمانينيات. وبلغ إجمالي ديونه 10 ملايين دولار لكنه رغم ذلك لم يخسر منزله الفخم في ولاية فلوريدا وقدر ثمنه بـ 2.5 مليون دولار، ولكن ظهر من جديد عندما استطاع الفوز بجائزة الغولدن غلوب عن دوره المساعد في أحد الأفلام.

 

  • ممثل باع ملابسه وتذكاراته مع المشاهير ليسدد جزءاً من ديونه
  • تايسون أنفق ثروته على ملذاته والمجوهرات والنمور السيبيرية

 

مايك تايسون.. أشهر إفلاسه بسبب البذخ

الملاكم الأسطوري مايك تايسون، أصغر بطل عالمي مطلق بوزن الثقيل، جمع طوال فترة لعبه ملايين الدولارات بدأ بالإفلاس حتى قبل اعتزاله في سنة 2003، وقد أنفق ثروته على المجوهرات والنمور السيبيرية والقصور والسيارات والهواتف المحولة والحفلات والملابس والدراجات النارية. في إحدى المرات اشترى سلسة ذهبية من متجر للمجوهرات قيمتها 1733 ألف دولار على جانبيها 80 قيراطا من الألماس، لكنه لم يدفع ثمنها.

وتعرض تايسون للسجن أكثر من مرة بتهم مختلفة كالاغتصاب وحيازته كوكايين والقيادة تحت تأثير المخدرات، كل ذلك أثر على مسيرته وانتهى بإفلاسه. ومع ذلك فإنه أعلن في الأيام الأخيرة أنه قد اختار دبي لإطلاق مشروعه الجديد، وهو سلسلة من مراكز ‏اللياقة البدنية تحمل ‏اسم «أكاديمية مايك تايسون»‏‎‎‏.

ألن ستانفورد.. إدارة مشروع استثماري قادته للسجن

ملياردير أمريكي ورجل مالي بارز سابق وراع لمشاريع رياضية مهنية حكم بالسجن لمدة 110 سنوات. اتهم بسرقة مليارات الدولارات بعد أن شغل منصب رئيس اللجنة المالية لمجموعة «ستانفورد»، من خلال إدارة مشروع استثماري احتيالي بقيمة سبعة مليارات دولار. وتبين أنه أغرى المستثمرين لإيداع أموالهم في بنك "ستانفورد"، ووعدهم بأرباح تبلغ 10%. لقد أساء استخدام إمكانياته من أجل حياته المُترفة، محاولا عيش حياة باذخة على حساب الآخرين.

ليندسي لوهان.. الأعلى أجراً وعاجزة عن تسديد إيجار شقتها

في أكتوبر عام 2016 واجهت الممثلة الأمريكية ليندسى لوهان، الإفلاس بشكل حقيقي بعد أن فشلت في تسديد قيمة إيجار شقتها في لندن، كما طالب خطيبها السابق باعتقالها، لأخذها نحو 24 ألف جنيه استرلينى من ممتلكاته. وكانت لوهان تُعتبر من الممثلات الأعلى أجراً عالميا بثروة تقدر بثلاثين مليون دولار، لكن إسرافها في إنفاق الأموال قادها للإفلاس.

وبدأت بإقامة الحفلات وإنفاق الأموال ما قلص حجمَ ثروتها من 30 مليون دولار في غضون أربع سنوات فقط إلى عدم دفع الإيجار. وتحاول لوهان، التي ذكرت صحف كثيرة أنها اعتنقت الإسلام مؤخرا، إعادة ترتيب أوضاعها المالية.