مومباي - رويترز: لقي مسلم مصرعه أمس بعدما انهال عليه بالضرب أشخاص اعتقدوا أنه يهرب أبقارًا، وذلك بعد 15 شهرًا فقط من هجوم مماثل، ما يلقي الضوء على تنامي نفوذ جماعات متطرفة مؤيدة للهندوس.

ويقدس الكثير من الهندوس الأبقار لكن المسلمين الذين يشكلون أقلية في الهند يبتاعون الماشية سواء لذبحها بغرض الأكل أو للاستفادة من ألبانها.

وقالت شرطة ولاية راجاستان في شمال غرب البلاد إن ما بين خمسة وسبعة أشخاص أحاطوا بالرجل الذي أشارت له باسم (أكبر) بينما كان يسير ومعه بقرتان في قريته بولاية هاريانا القريبة، وأوسعوه ضربًا، ما أفضى لوفاته.