بروكسل ـ د ب أ: أعلن الاتحاد الأوروبي اعتزامه استثمار حوالي مليار يورو (2ر1 مليار دولار) لتطوير البنية التحتية لنظام كمبيوتر عملاق خاص به في محاولة لمواجهة المنافسة من جانب الولايات المتحدة والصين. يذكر أن أجهزة الكمبيوتر العملاق «سوبر كمبيوتر» تستطيع معالجة كميات هائلة من البيانات في وقت قصير، وتستخدم في الأبحاث العلمية في مجالات عديدة من الطب إلى إدارة التعامل مع الكوارث الكبرى، مثل الأعاصير والزلازل. ويحتاج العلماء الأوروبيون حالياً إلى معالجة بيانات أبحاثهم خارج الاتحاد، وهو ما يهدّد «الخصوصية وسرية البيانات والأسرار التجارية وملكية البيانات، وبخاصة البيانات المتعلقة بالتطبيقات الحساسة» بحسب بيان المفوضية الأوروبية.

وقال «أندروس أنسيب» نائب رئيس المفوضية الأوروبية إن «أجهزة الكمبيوتر العملاق، هي المحرك للاقتصاد الرقمي.. إنه سباق عنيف والاتحاد الأوروبي متأخّر فيه اليوم. ليس لدينا أي كمبيوتر عملاق بين أقوى 10 أجهزة كمبيوتر عملاق في العالم». ويأمل الاتحاد الأوروبي في تطوير قدرات واسعة في مجال الكمبيوتر لمعالجة مليار مليار بايت في الثانية الواحدة بحلول 2023 وهو ما يحدث في العالم حتى الآن. وكخطوة انتقالية يعتزم الاتحاد الأوروبيّ شراء جهازي كمبيوتر عملاقين متطورين، مع عدد من الأجهزة الأقل سرعة قليلاً. وسيتم توفير هذه الأجهزة لمن يحتاجها من المؤسسات العامة أو الخاصة اعتباراً من 2020.