حوار-ميادة الصحاف:

أكدت المصممة القطرية سميحة راشد القريشي أنها من القلائل اللاتي تخصصن في تصميم الجلابيات الخاصة بالأمهات في مرحلة النفاس، لافتة إلى أن التفصيلات البيتية الأكثر رواجاً من الجاهزة لدى السيدات القطريات. وقالت القريشي لـ عالم حواء إنها ترتكز على التصاميم المريحة والخامات الباردة التي تمنح الشعور بالارتياح للسيدة خلال فترة نفاسها، مثل الحرير الطبيعي وحرير ديشاين المطرز بالأورجنزا والتول والدانتيل الفرنسي، مشيرة إلى اعتمادها الألوان الفاتحة بالدرجة الأولى، مثل الأوف وايت، والأبيض، والوردي الفاتح، والسمائي. وأوضحت أن بدايتها كانت في عمل التوزيعات والهدايا الخاصة بالأعراس والقرقيعان والولادة واليوم الوطني، ثم اتجهت إلى تصميم فساتين الفتيات الصغيرات ذات الطابع الفيكتوري، بعدها عملت في الدراعات، لكنها استقرت على تصميم الجلابيات الخاصة بالنفاس والولادة بعد أن برعت فيه منذ ست سنوات ولحد الآن. ولفتت إلى أن الحصار زاد من تعاون وتنسيق المصممات القطريات لاستيراد الخامات ذات الجودة العالية من أسواق عالمية لم يتعاملن معها من قبل، لاسيما الأقمشة التركية والهندية وغيرها من الخامات والمواد الأولية الجيدة.