قامت شركة مايكروسوفت بإطلاق مركز بيانات يشبه الغواصة قبالة ساحل أوركني في اسكتلندا، يضم مئات الخوادم تحت سطح البحر بهدف زيادة سرعات الإنترنت وتحسين الاستدامة البيئية، وألقت شركة التكنولوجيا أنبوباً عملاقاً يبلغ طوله 40 قدماً، ويحتوي على 12 رفاً من أجهزة الكمبيوتر و864 من خوادم بيانات الحاسبات، في ساحل أوركني، وهي مجموعة من الجزر الواقعة في المحيط الأطلسي قبالة اسكتلندا.

ووفقاً لمايكروسوفت، فإن مركز بيانات الجزر الشمالية تحت الماء سيكون قادراً على تخزين البيانات ومعالجتها لمدة تصل إلى 5 سنوات دون الحاجة إلى صيانة، وتأتي هذه التجربة كجزء من مشروع «ناتيك» الذي درس هذه الفكرة لعدة سنوات.