جنيف - أ ف ب:

أعلنت منظمة الصحة العالية أن عدد ضحايا تفشي مرض الطاعون في مدغشقر ارتفع إلى 94 وفاة، بينما وصلع عدد الحالات المشتبه بإصابتها إلى أكثر من 1100 حالة، وكان المسؤولون في الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي أعلنوا في وقت سابق هذا الأسبوع 74 وفاة، و805 حالات مشتبه بها، وقال مدير المنظمة للطوارئ الصحية في إفريقيا إبراهيم سوسي إن «من بين 1.154 حالة مشتبه فيها، تم تأكيد 300 في المختبر». وأضاف أن المنظمة أرسلت 1.3 مليون جرعة من المضادات الحيوية إلى مدغشقر، مؤكداً أنها كافية لعلاج 5 آلاف مريض وحماية 100 ألف آخرين ربما كانوا تعرضوا للعدوى، وتابع: «نحن في مرحلة ناشطة جداً للعدوى. نتوقع المزيد من الإصابات»، مشدداً على أنه «يجب أن تستمر في توخي الحذر». وتسجل مدغشقر تفشياً للطاعون كل سنة تقريباً منذ 1980، خصوصاً بين سبتمبر وأبريل، والانتشار الحالي للمرض غير عادي لأنه ضرب مناطق في المدن، خصوصاً في العاصمة انتاناناريفو، ما يفاقم مخاطر العدوى ويثير الذعر بين السكان.