تعرضت حافلة ذاتية القيادة لحادث في اليوم الأول من الخدمة في ولاية لاس فيغاس الأمريكية.

وكانت المركبة ذاتية القيادة قد بدأت للتو رحلة النصف ميل، حول مركز Nevada، وهو جزء من مشروع مشترك لجمعية السيارات الأمريكية، وشركة النقل Kelois وكذلك شركة التكنولوجيا الفرنسية Nayva.

وقال المتحدث باسم المدينة، جيس ريدك: «بعد ساعات من الرحلة الافتتاحية، خرجت شاحنة لتسليم البضائع عن مسارها واصطدمت بالحافلة، ولم يصب أحد بجروح كما ذكر سائق الشاحنة».

وأوضح السيد جيس أن المركبة قامت بعملها واستخدمت أجهزة الاستشعار لرصد الشاحنة القادمة نحوها، حيث توقفت، ولكن المشكلة أن الشاحنة لم تتوقف، مشيرا إلى أن الحادث خدم الهدف الأكبر في رؤية كيفية عمل السيارات ذاتية القيادة في هذه الحالات.

ويذكر أن شركات التكنولوجيا ومصنعي السيارات تحت الضغط الدائم، لإثبات أن السيارات ذاتية القيادة آمنة وجديرة بالثقة. وتقول الجهة التي تدافع عن هذا المفهوم، إن السيارات ذاتية القيادة ستقلل من الحوادث المرورية بشكل كبير، عن طريق تخفيض الخطأ البشري.