الدوحة - قنا: انطلق في المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية البرنامج التأسيسي الثاني لعام 2015، بمشاركة 24 متدربا ومتدربة من موظفي وزارة الخارجية.

ويهدف البرنامج التدريبي إلى دعم وزارة الخارجية، بتأهيل الموظفين الجدد، وتمكينهم وبقية المتدربين من تنفيذ المهام بكفاءة وفاعلية، وتمثيل البلاد تمثيلاً مستنداً على العلم والمعرفة، وقائماً على الإيمان بقضاياها وثوابتها الوطنية وهويتها.

والبرنامج التدريبي النوعي والمتخصص الذي يوفره المعهد الدبلوماسي موجه لإتقان مختلف مجالات العمل في الوزارة، وذلك لمواكبة النهضة التي تشهدها دولة قطر من إعداد كوادر قادرة على التعاطي مع التطورات، تمتلك المهارات والمعارف اللازمة لأداء مهامها على أكمل الوجوه، وتمثيل دولة قطر في كافة المحافل الإقليمية والدولية تمثيلاً مشرفاً وفاعلاً، يليق بمكانتها المتميزة ودورها الحيوي في المجتمع الدولي.

وقد نظم المعهد الدبلوماسي منذ انطلاق نشاطه سبعة برامج تأسيسية، غايتها خدمة المتدربين بزيادة معرفتهم بمفاهيم العلاقات الدولية، وإحاطتهم بالأسس والإجراءات التي تحكم التعامل مع الدول والمنظمات والهيئات الدولية، إلى جانب تقوية خبراتهم العملية وتعزيزها من خلال إلحاقهم بالمنظمات والهيئات الدولية والعربية والإقليمية، فيتعرفون بذلك على طرق وأساليب الدبلوماسية متعددة الأطراف.

هذا فضلا عن تزويدهم بمهارات إعداد وكتابة التقارير ذات الصلة بالعمل الدبلوماسي، وكل ما يهم علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري، وإعداد برامج العون الفني، وأساليب التفاوض وإبرام الاتفاقيات والمعاهدات، كذلك تهدف برامج المعهد إلى تمكين المتدربين من الوقوف على التجارب الرائدة في مجال العمل الدبلوماسي، وتنمية مهاراتهم في التفاوض والاتصالات، بما يمكنهم من إجراء الحوار البناء الذي يسهم في معالجة القضايا والمسائل المشتركة بين الدولة والمجتمع الدولي في جميع المجالات.