يعتزم 7 أطفال من البرتغال مقاضاة حكومات أوروبيّة في دعوى قضائية مهمّة بشأن تأثير التغيّر المناخي على حياتهم وسلب حقّهم من العيش في بيئة نظيفة. وذكر موقع صحيفة «ذا بورتوجال نيوز» البرتغاليّة أن الأطفال البرتغاليين، وبعضهم من منطقة ليريا التي دمرت بسبب الحرائق الهائلة مرتين هذا العام، يسعون لإجبار 47 دولة أعضاء في المعاهدة الأوروبيّة لحقوق الإنسان، على إجراء خفض كبير في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، كما يرغبون في استصدار قرار من المحكمة الأوروبيّة لحقوق الإنسان في ستراسبورج لحمل هذه الدول على الاحتفاظ باحتياطات الوقود الأحفوري، وهي مصادر الطاقة غير المتجدّدة واستخدام بدائل الطاقة النظيفة.