كتب - محمود الحكيم:

يتعاون الإعلامي والشاعر الغنائي خالد البوعنين مع عدد من الملحنين في باقة من الأغاني الوطنيّة والعاطفيّة، وأوضح البوعنين في حوار له مع الراية  أنه سيقدّم «أوبريت» وطنياً كبيراً مع الفنان فيصل التميمي وآخر مع الملحن محمد المري. وأشار إلى أن الأزمة الخليجية كانت السبب في ازدهار الساحة الفنيّة عموماً في قطر والغنائيّة على وجه الخصوص، وأكد أن الحراك الحالي كفيل بإفراز أصوات جديدة، ودعا إلى تكثيف عملية الإنتاج الغنائي معللاً ذلك بأن الأعمال التي تجد لها منتجاً قوياً تخرج بشكل مميّز ويكتب لها النجاح. كما تحدّث عن عودة برنامجه سمار على أثير إذاعة قطر، وإلى نص اللقاء:

  • هل لديك تعاون في أعمال غنائية وطنية جديدة ؟

نعم لديّ عدة أعمال وطنية جديدة مع عدد من الملحنين القطريين، منهم الموسيقار حسن حامد الذي يلحن أغنية بعنوان «يا درانا» وهناك عملان آخران أتعاون فيهما مع الملحن محمد المري أحدهما بعنوان «يا سيدي» والثانية أوبريت بعنوان «هذي قطر». هذا بالإضافة إلى أن هناك تعاوناً بيني وبين الملحن فيصل التميمي بعنوان «سيرة وطن» يحكي عن تاريخ قطر ويتكلم عن واقعها المشرق.

  • وماذا عن أعمالك الغنائية العاطفية ؟

هناك تعاون بيني وبين واحد من ألمع نجوم الخليج حيث سيغني لي عملاً عاطفياً مميزاً وسأكشف عن تفاصيل الموضوع قريباً. هذا بالإضافة إلى الانتهاء من أغنية «ضربة معلم» مع الملحن بدر الحبيش والفنانة التونسية عفيفة العويني.

  • ما رأيك في الحراك الفني الراهن ؟

هناك نشاط كبير وزخم واضح تشهده الساحة الفنية عموماً والغنائية خصوصاً، وهو انعكاس للأزمة الخليجية الراهنة بطبيعة الحال لذلك فقد انتعشت الأغنية الوطنية انتعاشاً واضحاً. من حيث الكم والكيف وقدّم العديد من المطربين أغاني رائعة ومميّزة. وقد سارت على نفس الخط من الازدهار بقية الفنون على مستوى الدراما والتشكيل والشعر وغيرها من ألوان الفنون.

  • لماذا لم نرَ أصواتاً غنائيّة جديدة ظهرت وسط هذا الزخم الغنائي ؟

من خلال تجربتي أعلم أن هناك فنانين يتبنون أصواتاً جديدة ليقدّموها للجمهور منهم الملحن محمد المري الذي يتبنى حالياً صوتاً قطرياً مميزاً وسيقدّمه في أحد الأعمال. وعلى العموم فالحراك الحالي كفيل بإفراز أصوات جديدة ومواهب جديدة.

  • ما الرسالة التي توجهها إلى الجهات المعنيّة عن إنتاج الأغنية في قطر ؟

آمل أن تكثف تلك الجهات من عملية الإنتاج الغنائي لأن الأعمال التي تجد لها منتجاً قوياً تخرج بشكل مميّز ويكتب لها النجاح، ونحن نحتاج في هذه الفترة الراهنة دعماً من الجهات الفنيّة المختلفة لتقديم أعمال وطنيّة قويّة.

  • وماذا عن برنامجك «سمار» ؟

عاد برنامج سمار على أثير إذاعة قطر من جديد وكانت الحلقة الأولى مع الفنان والملحن فيصل التميمي والحلقة الثانية كان ضيفها الفنان صلاح الملا أما حلقة اليوم فضيفها الشاعر المنشد يوسف الملعبي. ولا يزال البرنامج يستضيف الشخصيات الفنيّة المختلفة ويقدّم للمستمعين سهرة فنيّة جميلة في مختلف الفنون.